بالصور.. إصلاحي فتح بساحات أوروبا ينتفض إحياءً للذكرى الـ70 للنكبة وتنديداً بمجازر الإحتلال

16 مايو 2018 - 13:12
صوت فتح الإخباري:

نظم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بساحات أوروبا، مسيرات حاشدة احياءً للذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية وتنديداً بمجازر الاحتلال بحق المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة الكبرى بقطاع غزة.

شهدت عدة مدن بلجيكية فعاليات تضامنية مع الشعب الفلسطيني، إحياءاً للذكرى الـ70 لنكبة الشعب الفلسطيني ورفضاً لإجراءات نقل السفارة الامريكية لمدينه القدس المحتلة ، ومساندة لمسيرة العودة الكبرى ورفضاً لإستخدام القوة المفرطة من قبل جيش الإحتلال "الإسرائيلي" في قمع المسيرات السلمية على طول السياج الفاصل بين قطاع غزة وأراضينا المحتلة عام 1948.

وأقيمت الفعاليات في العاصمة البلجيكية بروكسل، ومدينه انتويربن، ومدينه لوفن، ومدينه قينت، وشهدت الفعاليات مشاركة واسعة من أبناء تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح ومن أبناء فلسطين المقيمين ببلجيكا وعدد من أبناء الجالية العربية والإسلامية وعدد كبير من المتضامنيين الأوروبيين .

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وصور الشهداء والجرحى وهتف المتظاهرين لفلسطين مطالبين دول الاتحاد الاوروبي بالتدخل والضغط علي الإحتلال لوقف إنتهاكاته المستمرة إتجاه الشعب الفلسطينى مؤكدين على حق شعبنا بإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

كما شهدت العاصمة السويدية ستوكهولم الثلاثاء مظاهرة احتجاجة ضد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وارتكاب إسرائيل مجزرة بحق المتظاهرين الفلسطينيين السلميين في قطاع غزة.

وجرت المظاهرة في ميدان "سيغيل تورج" وتظاهر فيها مئات الأشخاص، نددوا خلالها بإسرائيل وبعثوا برسائل تضامن مع الفلسطينيين المشاركين في مسيرة العودة الكبرى.

وشاركت حركة فتح بساحة السويد في المظاهرة إلى جانب العديد من ممثلي منظمات المجتمع المدني. وحمل المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل "فلسطين ليست وحيدة"، و"تحية لمسيرة العودة الكبرى"، و"القدس عاصمة فلسطين" و"الحرية لفلسطين".

وشاركت حركة فتح بساحة النرويج في المسيرة الحاشده التي دعت إليها العديد من الفعاليات والمؤسسات النرويجيه الداعمه للقضيه الفلسطينيه.

وإحتشد المئات من أبناء الجاليه الفلسطينية والعربية والعديد من القوى والمؤسسات النرويجيه أمام البرلمان النرويجي والسفارة الإسرائيلية في وقفةٍ تضامنيه مع أبناء شعبنا في قطاع غزة وتنديدا بجرائم الاحتلال "الإسرائيلي" بحق المدنيين العُزل .

وتخلل الوقفه العديد من الكلمات التضامنية التي أكدت على رفضها لنقل السفاره الأمريكية إلى القدس بإعتبارها خطوه مُتهوره ومُنحازه للعدو "الاسرائيلي" وتحدياً صارخاً للقرارات الدوليةِ بشأن المدينة المقدسة.

وأكد المشاركون على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشريف مُعتبرين أن قيام دولة "إسرائيل" قد جاء على حساب الحق الفلسطيني بإعتبارها جريمه إحلال وإحتلال لأراضي الغير، مطالبين برفع الحصار عن غزة.

ودعا المتظاهرون الحكومة النرويجية وبرلمانها بإدانة الإعتداءات "الإسرائيلية" على المتظاهريين السلميين ورفض قرار نقل السفاره الى القدس المحتلة.

وبدأت مسيرات العودة، في 30 مارس/آذار الماضي، حيث يتجمهر آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع والأراضي المحتلة، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي، بداية الأسبوع، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين في قطاع غزة، استشهد فيها 62 فلسطينياً (بينهم شهيدان اليوم) وجرح 3188 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ"النكبة" الفلسطينية.

بلجيكابلجيكا../images_lib/images/24_1526465028_8257.jpg

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق