بالتفاصيل : استقالة القدوة تظهر عمق الخلافات بين قيادات "فتح" و الرئيس عباس

13 مايو 2018 - 08:19
صوت فتح الإخباري:

أعلن الدكتور ناصر  القدوة خلال ندوة له  أمس في رام الله، تصميمه على الاستقالة، وأنه لن يعود عنها.

وقالت مصادر في «فتح» إنه استقال «بسبب تفرد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالقرارات والتعيينات في الحركة»، وفقا لصحيفة الحياة اللندنية.

وأشارت إلى أن عباس «تفرد باختيارات الحركة في الهيئات القيادية الأولى في منظمة التحرير مثل اللجنة التنفيذية للمنظمة والمجلس المركزي»، أثناء الدورة الأخيرة للمجلس الوطني.

وأفادت المصادر بأن اللجنة المركزية لـ «فتح» لم يكن لها صوت يذكر في هذه التعيينات والاختيارات، وأن الرئيس كان صاحب القرار النهائي فيها ما دفع القدوة إلى الاستقالة.

ولفتت إلى أن القدوة وجد منصبه في اللجنة المركزية للحركة فارغاً من أي دور حقيقي فآثر الاستقالة.

وأعلن عدد من أعضاء اللجنة المركزية للحركة رفضهم استقالة القدوة، لكنه أكد إصراراه عليها.

وقالت مصادر في «فتح» إن الرئيس عباس «يفرض قيوداً شديدة على أعضاء اللجنة المركزية، ويقصي أو يهمش من يخالفه في الرأي ويعزز سلطة الموالين له».

ويعترض عدد من أعضاء اللجنة على حكومة الرئيس وعلى عدد من مستشاريه، لكنه يرفض الاستجابة لهم.

وقد أظهرت استقالة الدكتور ناصر القدوة من عضوية اللجنة المركزية لحركة «فتح»، وهي الهيئة القيادية الأولى في الحركة، حجم الخلافات الدائرة تحت السطح بين قياداتها.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق