القيادي بحزب الشعب الصفدي يعلن استقالته من "المركزي والوطني" احتجاجاً على استمرار العقوبات على غزة

10 مايو 2018 - 11:33
صوت فتح الإخباري:

قدم  طلعت جمال الصفدي القياي في حزب الشعب، اليوم الخميس، إستقالتة من عضوية المجلس المركزي ومن المجلس الوطني الفلسطيني.

وأضاف الصفدي في رسالة وجهها لرئيس المجلس الوطني:" انطلاقا من أن الانسان موقف وقضية ومسئولية فانني أُعلن عن استقالتي من عضوية المجلس المركزي ومن المجلس الوطني الفلسطيني وذلك احتجاجا على رفض السلطة الوطنية تنفيذ قرارات المجلس الوطني في دورته الاخيرة الخاصة بوقف الإجراءات الظالمة وغير الإنسانية التي مست رواتب الالاف من الموظفين العموميين والتقاعد الاجباري وتأخر مستحقات أسر الشهداء والجرحى".

وتابع :"إن رفص السلطة الوطنية يحمل في ثناياه مسا بهيبة قرارات المجلس الوطني وبقيادة منظمة التحرير الفلسطينية كونها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني وقائدة نضاله".

وأوضح أن هذا يتطلب من اللجنة التنفيذية اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية قرارات المجلس الوطني ومحاسبة المسئولين عن تأخر تنفيذ تلك القرارات وبردع كل من تسول له نفسه تجاوز منظمة التحرير الفلسطينية كأعلى هيئة تشريعية للشعب الفلسطينيى وبإقالة كل أعضاء حكومة السلطة وبتشكيل حكومة وطنية تسعى لتعزيز صمود المواطنين على أرضهم حتى تعيدوا الهيبة الحقيقية لبرلمان الشعب (المجلس الوطني الفلسطيني).

نص الرسالة:

الأخ سليم الزعنون (ابو الأديب)رئيس المجلس الوطني الفلسطيني المحترم
الأخوة والرفاق /أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية المحترمين
الموضوع /استقالة واحتجاح
تحية طيبة وبعد
انا المواطن الفلسطيني طلعت جمال الصفدي من سكان قطاع غزة ..عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطينيى ....انطلاقا من أن الانسان موقف وقضية ومسئولية فانني اعلن عن استقالتي من عضوية المجلس المركزي ومن المجلس الوطني الفلسطيني وذلك احتجاجا على رفض السلطة الوطنية تنفيذ قرارات المجلس الوطني في دورته الاخيرة الخاصة بوقف الاجراءات الظالمة وغير الأنسانية التي مست رواتب الالاف من الموظفين العموميين والتقاعد الاجباري وتأخر مستحقات أسر الشهداء والجرحى...الخ ان رفص السلطة الوطنية يحمل في ثناياه مسا بهيبة قرارات المجلس الوطني وبقيادة منظمة التحرير الفلسطينية كونها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني وقائدة نضاله.. وهذا يتطلب من اللجنة التنفيذية اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحماية قرارات المجلس الوطني ومحاسبة المسئولين عن تأخر تنفيذ تلك القرارات وبردع كل من تسول له نفسه تجاوز منظمة التحرير الفلسطينية كأعلى هيئة تشريعية للشعب الفلسطينيى وباقالة كل أعضاء حكومة السلطة وبتشكيل حكومة وطنية تسعى لتعزيز صمود المواطنين على أرضهم حتى تعيدوا الهيبة الحقيقية لبرلمان الشعب (المجلس الوطني الفلسطيني)
وتقبلوا فائق التقدير والاحترام
طلعت جمال الصفدي
عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق