الشبيبة بجنين: سنقاطع جميع فعاليات حركة الشبيبة في الجامعات

03 مايو 2018 - 20:10
صوت فتح الإخباري:

أصدرت الشبيبة الفتحاوية في محافظة جنين، اليوم الخميس، بياناً تعلن فيه الانسحاب من انتخابات مجلس إتحاد الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية، وجامعة فلسطين التقنية (خصوري)، ومقاطعة جميع فعاليات حركة الشبيبة في جميع جامعات الوطن ابتداء من جامعة بيرزيت.

 

وتعليقا على ذلك، قال رئيس مجلس اتحاد طلبة الجامعة الامريكية في جنين، علي كميل، : "أن الازمة بدأت منذ ان تم عقد اجتماع بين رؤساء اتحاد الطلبة في الجامعات، وتم الاتفاق ان يكون هناك تجديد لملف مجلس الشبيبة وتشكيل لجنة تحضيرية، وانتخابات واعادة هيكليته".

 

واوضح كميل "ان ما جرى بعد ذلك لم يكن وفق ما تم التوافق عليه "حيث جرى تهميش واضح، فقد تم تحديد لجنه تحضيرية دون استشارة الجميع وتم فرضها علينا".

 

وأضاف كميل: "قدمنا اعتراضا واحتجاجا على هذا الامر وطالبنا بأن نكون ضمن اللجنة التحضيرية التي جرى تشكيلها وبالتحديد كشبيبة جنين في الجامعة في الجامعة الامركية، لكن لم يتم التجاوب مع الموضوع".

 

وتابع كميل ان الازمة تفاقمت مع اقتراب انعقاد المجلس الوطني، قائلا: "أخبرونا أن هناك 4 مقاعد لرؤساء المجلس في الوطني، الاول لجامعة القدس المفتوحة، والثاني لجامعة النجاح، والثالث لجامعة القدس ابو ديس، والرابع لجامعة البولتكنك، في حين تم وضع الجامعة الامريكية كخيار خامس في حال توفر شاغر ".

 

واضاف" تفاجئنا بان رئيس مجلس الطلبة الجديد في البولتكنك "وسيم الجمل" له مقعد في الوطني وتم استثنائنا و تهميشنا للمرة الثانية"، مشيرا الى ان الاعتراض ليس على الشخص ولكن الاعتراض على المبدأ الذي تم التعامل به معنا.

 

وردا على كل ذلك ، قال كميل "اجتمعنا كشبيبة في الجامعة الامريكية واعلنا عدم مشاركتنا في انتخابات مجلس الطلبة، ومقاطعة الاجتماعات وانتخابات مجلس اتحاد الطلبة في جميع الجامعات واولها جامعة بيرزيت، لاننا جزء لا يتجزء من الحركة الطلابية، وحقنا مثل باقي شبيبة الجامعات ان يكون لدينا تمثيل بالمجلس الوطني وان لا يتم تهميشنا".

 

وطالب كميل باقالة "فهمي الزعارير" المكلف بملف الاتحاد العام لطلبة فلسطين بسبب تهميشه لشبيبة محافظة جنين، مطالبا ان يتم تطبيق الاتفاق ما بين مجالس الطلبة بمحضر موقع من جميع رؤساء المجالس على انه ان كان هناك شاغر في الوطني يجب ان يكون للشبية في الجامعة الامريكية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق