سُلف للموظفين وعودة بعض المتقاعدين: تطورات جديدة بخصوص صرف رواتب موظفي السلطة بغزة

26 إبريل 2018 - 16:26
صوت فتح الإخباري:

وسط حالة من الحذر والترقب ينتظر موظفي السلطة في قطاع غزة، أية أخبار متعلقة بصرف رواتبهم الممنوعة من الصرف بأوامر عليا من رئيس السلطة محمود عباسن خاصة مع اقتراب شهر رمضان المبارك وما يحمله من أعباء معيشية واقتصادية.

وأكد عباس زكي، عضو مركزية عباس، أنه في نهاية هذا شهر نيسان/ أبريل، سيتم إصلاح الكثير من الأمور الحياتية للمواطنين في قطاع غزة. 

وقال زكي: سيتم قبل نهاية هذا الشهر، صرف رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة، لن يتم المساس بأي حق من حقوق الموظفين، هذا حق وليس منة، هم عملوا في وظائف رسمية، ويتقاضون راتبًا نتيجة ذلك، فمن الطبيعي أن يحصلوا على راتبهم.

من جهتها، أوضحت مصدر فلسطيني مسئول، أنه لا يوجد أي قرار بنزع راتب أحد، مشددًا على حديث الحكومة الفلسطينية، التي قالت إن عدم صرف رواتب موظفي المحافظات الجنوبية، يعود لأسباب فنية.

وقال المصدر: "بعد تجميد حسابات موظفي 2005 وتفعيلها من خلال حضور الموظف شخصيا، وذلك لقطع رواتب من هم خارج غزة، ستخضع بقية الفئات لتحديث البيانات في الاول من مايو لنفس الهدف لحرمان كل من هو خارج غزة من راتبه"، مؤكداً على ان  بعض المتقاعدين العسكريين سعودوا للخدمة ومن ثم سيتم وقف رواتبهم لأهداف سياسية.

وكشف المصدر عن وجود ملحق جديد للمتقاعدين إستكمالآ للكشف الذي نشر هذا الإسبوع بعدد 2400 ليصل العدد لسبعة الاف متقاعد جديد مع الملحق.

وشدد على أنه رواتب موظفي السلطة بغزة سيتم صرفها قبل إنعقاد المجلس الوطن حتى لا تكون محل مناقشات، لافتا لوجود مشاورات تُجرى مع الرئيس عباس والحكومة  على أن يكون الصرف 1000 شيكل لكافة الموظفين (سلفة).

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق