مفاجأة: الكشف عن سر إستبعاد "عباس" للمطران عطا الله حنا من "المجلس الوطني"

24 إبريل 2018 - 22:02
صوت فتح الإخباري:

حذر المحلل السياسي نضال السبع من أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، يسعى من خلال عقد المجلس الوطني الفلسطيني إلى تمرير صفقة القرن، والتنازل عن مدينة القدس، وتجديد شرعيته.

وكشف السبع في تصريحات صحفية، عن سبب استبعاد المطران عطا الله حنا من عضوية المجلس، وذلك لأن عباس يدرك أن مشاركة المطران حنا في جلسات المجلس ستدفع المؤتمرين لانتخابه رئيسا للمجلس الوطني الفلسطيني، وهذا ما لا يريده أبو مازن وطاقمه الأمني والسياسي، لأن المطران عطا الله حنا لن يقبل بأي حال من الأحوال بتمرير صفقة القرن والتنازل عن القدس وشطب قضية اللاجئين الفلسطينين.

قال السبع، وهو نجل سعيد السبع أحد كبار مؤسسي منظمة التحرير الفلسطينية: إن" إصرار رئيس السلطة محمود عباس على عقد المجلس الوطني الفلسطيني، في مدينة رام الله، يمثل ضربا لوحدة الصف الفلسطيني، ومقدمة لشرعنة "صفقة القرن".

وأضاف السبع: أن عباس يبحث عن شرعية غير حقيقية، موضحا أن إعلان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مقاطعتها للمجلس الوطني الفلسطيني وغياب حركتي حماس والجهاد، وإعلان أعضاء مستقلين مقاطعتهم لجلسات المجلس، يعد مؤشرا واضحا على افتقار المجلس للإجماع الوطني.

وانتقد أداء سلطة رام الله، التي تنفرد بالقرار، وتعمل على تعيين أعضاء مجلس وطني دون الاستناد إلى معايير محددة، في انتهاك صارخ للعملية الديمقراطية، التي عطلها رئيس السلطة محمود عباس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق