بالفيديو.. فضيحة كبيرة: ليلة ساخنة بفندق "موڤمبيك رام الله" قد تطيح بحكومة رامي الحمد الله

19 إبريل 2018 - 13:11
صوت فتح الإخباري:

توقع صحفي إسرائيلي حدوث اضطراب في استقرار حكومة الحمد الله، حيث يدعي الصحفي ان جريمة قتل وقعت بحق احد العاملين في فندق موڤمبيك ميلينيوم في رام الله ويدعى رائد غروف، مرتبطة بشكل مباشر بالحمدلله.

وادعى الصحفي يوني بن مناحيم، أن الحديث يدور في صالونات وأروقة السلطة في رام الله عن أن القتيل حاول ابتزاز رامي الحمد الله بعدما شاهده يقضي ليلةً في الفندق ساهرا مع سكريتيرته الخاصة أيام عمله في جامعة النجاح، زاعما بأنه قد تم تصوير الاثنين.

وأضاف الصحفي الإسرائيلي أن جهاز مخابرات عباس برئاسة ماجد فرج فتح تحقيقا في القضية.

وكانت جثة غروف قد وجدت في قد وجدت ملقاة في ساحة فندق موڤمبيك ميلينيوم في الثالث من شهر مارس الماضي، وعليها اثار طعن في العنق وتقطيع شرايين يده.

من جهتها، قالت عشيرة الغروف وعشائر اريحا وسكانها قاطبة، اليوم الخميس أنه ومنذ لحظة وقوع الجريمة وهي تبحث عن اخر المستجدات والخيوط المفقودة في قضية مقتل ابنهم المغدور الشاب رائد غروف والاسباب وراء تلك الجريمة النكراء .

وأضافت العشيرة في بيان لها وصل "صوت فتح" نسخة عنه، ان كافة الاجهزة الامنية وعلى رأسها جهاز المخابرات العامة والنيابة العامة تحاول الكشف عن جزء من الجناه واعلنت عن بعض منهم وهم امير الناجي، عز الدين البرغوثي ، عادل الصرصور والمجرم عصام الناجي وجورج خوري كما واضيف الى التحقيقات سامر قسيسية مسؤول نظام الحوسبة في الفندق وامير الدجاني موظف صندوق الإستثمار الفلسطيني ورئيس مجلس إدارة فندق الملينيوم الذي بدوره أمر صاحب شركة الأمن جورج خوري للتخلص من شهيد لقمة العيش .كما قال البيان.

واوضح البيان بأن الكشف عن حقيقة الجريمة بالكامل بما يحفظ حقوقنا العشائرية والقانونية وحفاظا على السلم الأهلي وهيبة القانون وهذا من أبسط حقوقنا كي تطمأن قلوبنا على شهيد لقمة العيش ، وبهذا تكون عائلة الغروف وعائلات اريحا قد توصلت الى باقي الجناة وستلاحقهم قانونيا وعشائرياً ".

وحذرت العائلة من مغبة اي تهاون او تستر على باقي الجناه وكل من شارك في تنفيذ هذه الجريمة البشعة الذين ستصل إليهم عاجلا أم أجلا ،مؤكدة العائلة :"لأنفسنا نحن عشيرة الغروف بالقصاص من هأولاء المجرمين في المكان والزمان المناسبين ".

وتناشد عائلة المرحوم وعشائر اريحا وسكانها الرئيس محمود عباس من اجل كشف الحقيقة كاملة و تطبيق القانون على الجميع وان لا تشفع مكانة المتهمين من انزال القصاص بهم نتيجة جريمتهم النكراء ، وبذات الوقت فأن عائلة المغدور تحمل عائلات الجناة المسؤولية الكاملة تجاه دم ابننا نتيجة لمشاركتهم في التخطيط والتحريض على قتل ابننا المرحوم رائد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق