النضال الشعبي تدعو كافة الفصائل لتحمل مسؤولياتها والمشاركة بدورة اعمال المجلس الوطني

17 إبريل 2018 - 09:04
صوت فتح الإخباري:

 أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن عقد المجلس الوطني هو استحقاق وطني فلسطيني، وهناك حاجة ضرورية وملحة لعقده في ظل التطورات الراهنة والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

وأشارت الجبهة أن المجلس الوطني الفلسطيني المزمع عقده في الثلاثين من الشهر الجاري، مدعو في جلسته المقبلة لمعالجة قضيتين على درجة عالية من الاهمية،وهما صياغة برنامج سياسي يستجيب لمتطلبات المرحلة الراهنة ويجيب على التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية، ويوحد الموقف الفلسطيني في إطار منظمة التحرير الفلسطينية ليمكننا من مواجهة التحديات، والأمر الآخر إعادة تجديد الهيئات والمؤسسات الفلسطينية وضخ دماء جديدة، تستطيع أن تفرض رؤية فلسطينية قادرة على التصدي لكل ما يحاك ضد القضية الفلسطينية والقيادة، وكذلك التصدي لكل المشاريع المشبوهة ولكل الاطراف المتواطئة في المنطقة ضد قضية شعبنا،وضد اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأشار أمين سر المكتب السياسي الناطق الاعلامي الرسمي، عوني أبو غوش ، إن المكتب السياسي للجبهة ، في دورة اجتماعه الذي عقد يوم الاحد الماضي، قد رشح وبالإجماع الامين العام د. أحمد مجدلاني لعضوية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، كما تم انتخاب ممثلي الجبهة من داخل وخارج الوطن لعضوية المجلس.

كما أكد أبو غوش، على اهمية الوحدة الوطنية ورص الصفوف،ودعوة كافة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية لتحمل مسؤولياتها تجاه المرحلة القادمة،من خلال مشاركتها الفاعلة في اعمال المجلس الوطني.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق