الجهاد: يوم الأسير الفلسطيني بات عنواناً للوطنية الفلسطينية ومناسبة لتحشيد الطاقات

17 إبريل 2018 - 08:53
صوت فتح الإخباري:

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الثلاثاء، إنّه "بات يوم الأسير الفلسطيني عنوانا للوطنية الفلسطينية ومناسبة لتحشيد الطاقات وتجديد العزم على تحرير الاسرى البواسل الذين يمثلون حالة كفاح ونضال متقدمة في مواجهة الاحتلال المجرم. 
وأضافت الجهاد في بيانٍ صحفي وصل "أمد للإعلام" نسخةً عنه، أنّ الذاكرة الوطنية تسجل بفخر واعتزاز بطولات الأسرى الميامين الذين يصطفون اليوم إلى جانب أهلهم وأبناء شعبهم في مسيرة العودة ، وها هو صوت الأسرى الأبطال يصدح في كل وطني حر بألا يدخر جهداً في صون وحدة شعبنا والمشاركة الحقيقية في معركة العودة وانتزاع الكرامة وكسر الحصار. 
وحيّت الأسرى في يوم الأسير الفلسطيني ، وأكدت على التالي: 
أولاً: سنُبقي جمرة التفاعل مع الأسرى متقدةً ، فهم حاضرون في قلوبنا وفي أفعالنا ، ومهما طال الأسر فهو مرحلة من مسيرة شعبنا التي ستتواصل حتى التحرير بإذن الله تعالى. 
ثانياً: إن حرية كل أسير وأسيرة أمانة في أعناق أبناء الشعب الفلسطيني ورجال المقاومة الأوفياء لكل هذه التضحيات . 
ثالثاً: إن الواجب علينا أن نستذكر كل أسير وأسيرة في هذا الوطن ، وألا نسمح بتمرير أهداف الجلاد المجرم الذي يسعى باعتقالهم لعزل الأسرى عن شعبهم ومحو ذكرهم وتغييب أثرهم. إن سكوتنا عن المطالبة بحق الأسرى والصدح بأسمائهم ليل نهار سيحقق أهداف الجلاد الصهيوني ولذلك فإن الواجب والمطلوب بجانب العمل الدؤوب الذي تقوم به المقاومة لتأمين حرية أسرانا الأبطال ، هو أن نُبقي صوتهم ونرفع أسماءهم وصورهم ونًعلي ذكراهم حتى يظل أثرهم وتأثيرهم يغيط الاحتلال المجرم.
رابعاً: ندعو جماهير شعبنا لمزيد من الإسناد والدعم لأسرانا والالتفاف خلف قضيتهم التي توحدنا جميعاً ، فرغم كل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا الفلسطيني الصامد , ستبقى قضية الأسرى قضية وطنية جامعة للكل الفلسطيني, وثابت من الثوابت الفلسطينية , التي لا يمكن التنازل عنها.

ودعت، جماهير شعبنا للمشاركة القوية والحاشدة في مسيرات #جمعةالأسرىوالشهداء التي ستنطلق في كافة مخيمات العودة شرق قطاع غزة يوم الجمعة 20/4/2018م . 

وطالبت، بأن تكون الجمعة القادمة، جمعة الأسرى والشهداء يوماً وطنياً مشهوداً ترفع فيه أعلام فلسطين بجانب صور الشهداء والأسرى. ولتهتف كل جموع الشعب الفلسطيني للوحدة والحرية والعودة .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق