«الشيخ علي» في ذكرى استشهاد أبو جهاد: مازال يقض مضاجع المحتلين

17 إبريل 2018 - 02:30
صوت فتح الإخباري:

استذكرت النائب في المجلس التشريعي عن حركة «فتح» نعيمة الشيخ علي، مناقب الشهيد القائد خليل الوزير «أبو جهاد» الذي يعد واحدًا من المناضلين الذين سطروا العديد من الملاحم وهو مهندس الانتفاضة الأولى عام 1987، ومن رسم برنامجها في رسالته الشهيرة يوم 27/3/1988، بعنوان: «لنستمر في الهجوم، لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة، لا صوت يعلو فوق صوت منظمة التحرير الفلسطينيّة».

وقالت «الشيخ علي» في تدوينة لها بمناسبة الذكرى الثلاثين لاغتيال «أمير الشهداء» خليل الوزير برصاص الغدر الإسرائيلي في تونس عام 1988: «أبو جهاد... نعلم أنك أول الرصاص وأول الحجارة... وأنك أحد أعمدة نضالنا الوطني... وأنك كنت من رجال فتح الذين لا يهابون الموت ولا يعيرونه بالاً».

وأضافت: «أبو جهاد... بعد ثلاثين عامًا على استشهادك مازلت تقض مضاجع المحتلين...وما تزال أجيال من شباب شعبك يجابهون المحتل بعزيمة لا تلين وإرادة لا تقهر».

وفي ختام تدوينتها، قالت الشيخ علي: «يا أمير الشهداء... يا رمز الشموخ والكبرياء وعنوان وحدة شعبنا وكفاحه العادل... نم قرير العين... فإن في وطنك أسود لا تخشى الخطوب ولا تأبه بشدائد... هنا غزة التي تحبك وهنا فلسطين التي لطالما تنفست هواءها قرباً من حدود والتصاقاً بخط المواجهة».

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق