"صوت فتح" يكشف تفاصيل قطع عباس لرواتب موظفي السلطة بغزة بشكل كامل

09 إبريل 2018 - 19:24
صوت فتح الإخباري:

علم "صوت فتح" بتفاصيل اجتماع لجنة عباس المركزية الذي عقد مساء امس الأحد في مدينة رام الله، والذي ناقش قطع الرواتب بشكل كامل عن موظفي السلطة في غزة، وبحث عقد المجلس الوطني، بالاضافة للقضاء على مسيرات العودة الكبرى.

وبحسب مصادر فلسطينة مطلعة، فإن الرئيس عباس ابلغ اللواء عباس كامل وزير المخابرات المصرية بان السلطة لن نسمح لاحد بالضغط عليها والتدخل في شؤوننا الداخلية، مضيفاً: "نحن لسنا اراجوزات وبهاليل وان تحقيق حماس في قضية تفجير موكب الحمد الله فبركات وان اقتنعت بها المخابرات المصرية نحن مش مقتنعين".

وتابع: "عباس ابلغ اللواء عباس كامل بان المخابرات المصرية تتحمل المسؤولية عن التسهيلات لغزة من بوابة رفح وان مساعدة حماس ودحلان يؤثر على اهداف الشرعية الفلسطينية ويهز كيانها"، مشيرا الى أنه أبلغ كامل بأن رواتب الموظفين ستصرف للضفة الغربية دون قطاع غزة، قائلاً: "بكرا الرواتب هون للضفة وفش رواتب لغزة ويلي مش عاجبو يخبط راسو بمليون حيط انا يلي بقرر وليس مسموح لاحد التعديل على أي قرار وانا اعمل ما أراه مناسبا".

وبشأن ضرف الرواتب، قال أبو مازن لكامل: "احنا عنا الورقة الاخيرة ورقة الرواتب وبدي امنع الرواتب عن غزة من بكرا لبعد رمضان وراح اخلي الناس بدل ماتروح على الحدود عشان العودة، بدي تنزل على الميادين والشوارع ضد حماس وبهيك الاسرائيليين راح يحولو اموال المقاصة، واسرائيل مستعدة لاي شي عشان يخرب يلي بجري على الحدود".

وتابع عباس: "انا بلغت الدكتور رامي وبلغت عزام الشوا بكل شي بدي اعملو وطلبت من عزام الشوا ابلاغ البنوك باغلاق ابوابها في غزة".

وكشفت المصادر ان حسين الشيخ قال خلال الاجتماع انه اتفق مع منسق الشؤون المدنية وابلغه بتوصيات الرئيس ولهيك هيتم تحويل اموال المقاصة بعد ساعات".

وتابعت: "تحدث عباس لأعضاء لجنته المركزية وابغلهم بأنه تحدث مع اللواء عباس كامل بان هذه محاولة اخيرة ساسمح بها لتدخلكم"، مضيفاً: "شوفو حماس وردو علينا انا الشرط الوحيد يلي عندي بدي غزة نضيفة لا تقولو سلاح قسام او سرايا او ابوعلي مصطفى او العودة او الالوية وباقي المليشيات المسلحة كلو يسلم سلاحو وتكون غزة متل الضفة وهادا الشرط الاخير لغزة وبعد هيك ازا رفضت حماس اتشيل حماس وتلقى على راسها".

وبشان المجلس الوطني قال عباس: "المجلس الوطني راح ينعقد هون برام الله وراح نوجه دعوات للكل ويلي مش راح يشارك هو حر وبالنسبة للنصاب القانوني للمجلس الوطني هينا وجدنا تخريجة وراح نضيف اعضاء جدد من الاتحادات والنقابات وبدناش فصائل وفلاسفة بلا شعبية بلا ديمقراطية بلا بطيخ، وبعد عقد المجلس الوطني راح انحل المجلس التشريعي ويكون المجلس الوطني هو المجلس التشريعي.

وأوضحت المصادر ان غزام الاحمد قال لابومازن: "الجبهة الشعبية عم بطبخ فيها ووعدتها بحصة في المجلس الوطني وهيني بضغط عليهم اكتر عشان نتقاسم معهم المجلس الوطني لنقدر نعقدو".

وبحسب المصادر فإنعباس زكي وتوفيق الطيراوي قد رفضوا سياسة عباس ضد قطاع غزة، واحتجوا على طريقة التعامل مع اهالي القطاع، الا عباس ومؤيديه لم يستمعوا لهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق