بالصور: "جيش الاحتلال" يكذّب مزاعم وزيره حول الشهيد الصحفي ياسر مرتجى

08 إبريل 2018 - 19:20
صوت فتح الإخباري:

كّذبت شركة عين ميديا مزاعم وزير جيش الاحتلال بأن الشهيد الصحفي ياسر مرتجى كان يُشغل طائرة مسيرة لحظة إطلاق النار عليه من جنود الاحتلال.

وقالت الشركة إن الشهيد ياسر مرتجى لم يكن يستخدم طائرة التصوير يوم استشهاده بل استخدم كاميرا محمولة بالأيدي وكان يرتدي الخوذة والدرع الصحفي لحظة استشهاده.

ونشر الصحفي رشدي السراج أحد المسؤولين في الشركة على صفحته في "فيس بوك" صورة للشهيد مرتجى وهو يحمل الكاميرا التقطت له قبيل استشهاده بلحظات.

واستشهد ياسر مرتجى أمس السبت متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال تغطيته لمسيرة العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وكان ليبرمان قد اعترف بقتل الشهيد الصحفي ياسر مرتجى برصاص قناصة الاحتلال، وقال: "إن من يشغل طائرة مسيرة فوق جنود الجيش عليه أن يدرك أنه يشكل خطراً على نفسه"، مُشككاً بأن الشهيد مصوراً صحفياً.

من جهته، فند جيش الاحتلال مزاعم وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، حول تسيير الشهيد ياسر مرتجى طائرة تصوير كانت تحوم فوق الجنود يوم الجمعة الماضية.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية نقلاً عن قيادة الجيش: "إنه وبعد الفحص والتحقيق لم يعثر الجيش على دليل يثبت مزاعم ليبرمان بأن مرتجى، كان قد طير حوامة صغيرة للتصوير فوق الجنود يوم الجمعة".

وقال ليبرمان يوم السبت "لا أعرف من هو، مصور فوتوغرافي، أم ليس مصور فوتوغرافي، أي شخص يستخدم الحوامات فوق جنود الجيش يجب أن يفهم أنه يعرض نفسه للخطر".

وقالت الصحيفة، في التحقيقات التي أجراها الجيش، لم يتم العثور على أن ياسر مرتجى استخدم الحوامات، من بين الأشياء الأخرى، وتبين كذلك أنه في يوم الجمعة، لم يتم استخدام أي حوامة للتصوير على طول السياج الحدودي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق