الشاباك: الجيش قتل 10 نشطاء للفصائل خلال مواجهات مسيرة العودة

31 مارس 2018 - 22:05
صوت فتح الإخباري:

زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، في تقرير نشره موقع "0404" العبري، أنه 10 من شهداء مسيرات يوم العودة الكبرى الذين ارتقوا يوم الجمعة الماضي على حدود قطاع غزة، ينتمون لتنيظمات فلسطينية.

ونشر الموقع العبري بحسب الجيش قائمة بأسماء العشرة شهداء الذين ارتقوا على الحدود، مورداً معلومات شخصية عنهم وفق تحقيق أجراه الجيش والشاباك، وهم كالتالي:

1- جهاد زهير سلمان أبو جاموس، 30 عامًا، من بني سهيلا، ناشط في كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح.

2- مصعب السلول، "23 عامًا"، من الزوايدة، ناشط في الذراع العسكري لحركة حماس.

3- ساري أبو عودة، 28 عامًا، من بيت حانون، ناشط نخبة في كتيبة بيت حانون بكتائب القسام.  

4- جهاد فرينة، 35 عامًا، من الشيخ رضوان، قائد سرية في ذراع حماس العسكري.

5- أحمد عودة، 19 عامًا، من غزة، ناشط عسكري في كتائب القسام بكتيبة الشاطئ.

6- حمدان أبو عمشة، 25 عامًا، من بيت حانون، ناشط حمساوي.

7-  محمود رمحي، 33 عامًا، من الشجاعية، ناشط حمساوي.

8- محمد أبو عمرو، 27 عامًا، من الشجاعية، ناشط حمساوي عسكري في جهاز حفر الأنفاق.

9- عبد الفتاح عبد النبي، 20 عامًا، من بيت لاهيا، ناشط في ذراع حماس العسكري.

10- إبراهيم أبو شعر، 29 عامًا، من رفح، ناشط في الجهاد العالمي.

وزفت كتائب الأقصى - لواء العامودي إلى أبناء الشعب الفلسطيني وحركة فتح، أحد مقاتليها وهو "جهاد زهير أبو جاموس (النجار)، المكنى بـ"أبو المعتصم"، والبالغ من العمر 30 عاماً، والذي ارتقى خلال مواجهات مسيرة العودة الكبرى، بحسب بيان وصل وكالة "خبر" صادر عن الكتائب.

كما زفت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، الشهيدين جهاد أحمد فرينة (35 عاماً) من مسجد "أسماء" في منطقة النفق بغزة، ومحمد نعيم أبو عمرو (27 عاماً) من مسجد "الشهيد محمود أبو هين" في حي الشجاعية بغزة

ويذكر أن 16 شهيداً ارتقوا برصاص الاحتلال وأصيب حوالي 1500 مواطناً، خلال مواجهات اندلعت على الحدود الشرقية لقطاع غزة، إحياءًا لذكرى يوم الأرض، وتلبية لدعوة الفصائل بالخروج في مسيرات العودة الكبرى.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق