الشهيد القائد اللواء كـــمــال مدحـت

31 مارس 2018 - 12:26
صوت فتح الإخباري:

- ولد في جباليا عام 1952 وانهى دراسته الثانوية بغزة وغادر القطاع عام ال67

 

- أنهى دراسة العلوم العسكرية في موسكو

 

- أنهى دراسة الدكتوراة بالقانون الدولي من الجامعة اللبنانية

 

- التحق بحركة فتح بعد خروجه من غزة وكان أحد مسؤولي مرافقين القائد العام لقوات الثورة الفلسطينية ياسر عرفات وشارك معه بكل المعارك

 

- تدرج بالدورات العسكرية حتى وصل لرتبة لواء

 

- عاد من تونس للبنان عن طريق قبرص عام 1986 بعد خروجه من بيروت مع القيادة الفلسطينية

 

- تقلد منصب قائد جهاز الاستخبارات العسكرية الفلسطينية وقائد المنطقة الوسطى بين عام 1987 لغاية عام 1992

 

- شغل منصب مسؤول اللجنة الأمنية بمخيمات لبنان 

 

- شغل قبل استشهاده منصب مساعد ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان

 

- أغتيل بعبوة ناسفة خلال عودته من عزاء الشهيد حسن البزم يوم 23/3/2009م

 

- متزوج وله ولدان

 

اللواء مدحت، من القادة المخلصين الأكثر قرباً من قائد المسيرة الشهيد ياسر عرفات والأقوى انتماءً لحركة فتح، إنه الفدائي والأكاديمي والدبلوماسي الشهيد اللواء الركن الدكتور كمال مدحت الذي ذهب غيلة وغدراً على يد عملاء مأجورين بتفجير موكبه ظهيرة يوم الإثنين الموافق 23 مارس 2009 عل الطريق الوحيد الرابط بين مخيمي الميه وميه وعين الحلوة وهو عائد ورفاقه اللواء أكرم ظاهر والعقيد محمد شحادة وسائقه الملازم خالد ظاهر من حفل تأبين لكادرين من أحبائه الفتحاويين الذان تم اغتيالهما قبل يومين في مخيم الميه وميه وبدم بارد فكانت الفاجعة المروع ان يتواصل العزاء والتأبين باستشهاده ومن أحبهم وأحبوه فرافقوه الى جنات الخلد بين الصديقين والشهداء رحمهم الله جميعا وأسكنهم فسيح جناته . 

 

كان ذلك اليوم الأكثر حزناً والماً ان يترجل فارساً متألق الحضور مشعاً في الشدائد يمتلك الخبرة في الحفاظ على الفكرة التي استمدها من قائده ياسر عرفات باعتباره أحد أهم رجاله المقربين اليه فتتلمذ على يديه الى جانب ما اكتنزه من علوم في الأكاديميات العسكرية وما انتهله من علوم ومؤهلات علمية وخاصة تحصيلة الدراسات العليا شهادة الدكتوراه في القانون الدولي فتماثل كمال مدحت بعصاميته وصرامة مواقفه واعتماده على ذاته وقدرته على التعامل مع الآخرين بخصائص القائد مع الشهيد القائد كمال عدوان شهيداًمجزرة الفردان في 10 نيسان 1973 الذي كان يوصف بالبلدوز لاندفاعه المتوازن بفعل عقله الواسع ودرايته فيما يقوم به من واجب وما يمتلكه من إرادة وثقة عاليه بالنفس ويقين بحتمية النصر. 

 

المجد والخلود للشهداء الأبرار ..

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق