مردخاي: على حماس أن لا تختبر صبرنا ..والبادئ أظلم!

16 مارس 2018 - 23:42
صوت فتح الإخباري:

قال المنسق العام للحكومة الإسرائيلية "يؤاف مردخاي" اليوم الجمعة، إنّ الاستفزازات التي تقوم بها حركة حماس والمنظمات الاخرى، قد تتسبب في حدوث تصعيد وتعرض سكان القطاع للخطر.

وأضاف "مردخاي" في تصريحاتٍ له عبر موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، أنّ تفجير العبوات الناسفة يوم أمس ضد جنود الجيش الإسرائيلي، كان تصرفًا خطيرُا وعديم المسؤولية، مضيفاً فقد اختارت حماس وجميع الجهات الأخرى تعريض عموم سكان قطاع غزة للخطر وبدون أي سبب.

وأوضح، "علاوة على ذلك فان هذه الممارسات الإرهابية، أدت الى المس بسكان القطاع وكان من الممكن أن تنتهي بكارثة، وقد تسبب تفجير العبوات في عرقلة تصليح خط مياه الى قطاع غزة، وعطل عمل المحطة الجديدة لتنقية المياه العادمة التي تم تدشينها في الآونة الاخيرة، والمس بالمحطة لتنقية المياه العادمة ولا سيما اسطوانة الغاز الموجودة داخلها قد تؤدي الى المس بكل من يسكن حولها والمس ب300 ألف شخص من المفروض أن تقدم لهم الخدمة.

وقال مردخاي: "على المنظمات ألا تختبرنا ثانية حيث أن كل تصعيد وانعكاساته سيرتد عليها فتتحمل مسؤوليتها، ونوضح أن هذه الممارسات  في البنى التحتية المدنية تعرض الغزيين للخطر، لكن على الأرجح فإن حركة حماس لا تكترث لذلك ولا جديد في هذا الأمر"

وإختتم مردخاي حديثه بتذييل هشتاج "#البادئ_اظلم".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق