تفاصيل جديدة حول محاولة تفجير موكب الحمد الله

14 مارس 2018 - 16:11
صوت فتح الإخباري:

أعلن وكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور أن مسؤول قوى الأمن الداخلي في غزة اللواء توفيق أبو نعيم قدم بلاغًا رسميًا لرئيس الوزراء وزير الداخلية رامي الحمد الله حول ملابسات محاولة الاغتيال الآثمة التي وقعت بغزة أمس.

وقال منصور لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية اليوم الأربعاء إنه حسب البلاغ فإن المجرمين زرعوا على طريق الموكب عبوتين ناسفتين زنة كل منهما تبلغ نحو 15 كيلوغرامًا.

وأضاف أن "العبوتين محليتا الصنع ومعدتان للتفجير عن بُعد، موضحًا أنه تم تفجير العبوة الأولى بينما أدى خلل فني لعدم انفجار الثانية التي زرعت على بعد 37 مترًا عن الأولى بهدف ضمان تحقيق هدف العملية الآثمة".

وذكر منصور أن "التفجير خطط له ونفذ بدقة ما يدلل على أنه ليس عملًا فرديًا وإنما من فعل محترفين"، لافتًا إلى أن "تفجير العبوة الأولى ألحق أضرارًا بـ 3مركبات احداها مصفحة ظن المجرمون أن رئيس الوزراء ورئيس جهاز المخابرات كانا داخلها".

وأشار إلى أنه كان على تواصل مع اللواء أبو نعيم قبيل توجه رئيس الوزراء لغزة للتأكد من الإجراءات الأمنية، مضيفًا أن الأخير أبلغه أنه "ضاعف عدد قوى الأمن 3 مرات وقام بتمشيط المنطقة عدة مرات، وأكد له أن الوضع آمن وأنه يتحمل المسؤولية كاملة".

وبين أن "التفجير وقع داخل مربع أمني وسط انتشار لقوات الأمن"، مؤكدًا أنه "بغض النظر عن الجهة التي تقف وراء هذا العمل إلا أن من يتحمل المسؤولية المباشرة هو قوى الأمن في غزة، التي تخضع لسيطرة حماس". على حد تعبيرهم.

ودعا وكيل وزارة الداخلية إلى تشكيل لجنة وطنية أو دولية للتحقيق في ملابسات محاولة الاغتيال.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق