"فتح" المرأة الفلسطينية شريك أساسي في معركة التحرر والبناء

07 مارس 2018 - 08:44
صوت فتح الإخباري:

هنأت حركة " فتح " إقليم شرق غزة المرأة في العالم على وجه العموم، والمرأة الفلسطينية على وجه الخصوص بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف الثامن من آذار في كل عام.

وقالت الحركة في تصريح صحفي صادر عن مفوضية الإعلام بالإقليم " نتوجه بتحية فخر واعتزاز للمرأة الفلسطينية في كافة أماكن تواجدها في الوطن ومخيمات اللجوء والشتات، على عطائها وصمودها ودورها الوطني والكفاحي، منذ عقود طويلة وهي تناضل جنبا إلى جنب مع الرجل في معركة التحرير وبناء الدولة.

وأضافت الحركة نستذكر بهذه المناسبة شهيدات فلسطين وأسيراتها وجريحاتها، وأمهات وزوجات وبنات الشهداء وأسرى الحرية، ومناضلاتها وثائراتها الماجدات، اللواتي ضربن أروع ملاحم الصمود في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت الحركة في بيانها إلى أن شعبنا الفلسطيني يحتفل بيوم المرأة العالمي وهو يتعرض للعدوان والتصعيد العسكري الإسرائيلي الغاشم المستمر، مما زاد من عبء المسؤوليات الملقاة على عاتق المرأة الفلسطينية المناضلة، فهي حارسة حلمنا الفلسطيني، وحامية نارنا الدائمة، والساهرة على سلامة البيت الفلسطيني، من الداخل وحُسن التربية الوطنية الملتزمة فيه، كي تظل الجبهة الداخلية قوية متماسكة ترفد الثورة والنضال الوطني العادل بخيرة الأبناء والمناضلين الأبطال .

وأكدت الحركة على أهمية دور المرأة في الحياة الفلسطينية، وأن تقف في مكانها الطبيعي جنباً إلى جنب مع الرجل من أجل عزة وحرية الوطن، ودحر الاحتلال الإسرائيلي وتجسيد الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الفلسطيني، وفي مقدمتها إقامة الدولة وعاصمتها القدس.

ودعت الحركة إلى مراجعة كافة القوانين الفلسطينية من أجل إنصاف المرأة الفلسطينية،  وتعديل كافة الفقرات بهذه القوانين خاصة تلك التي تنتقص من حقوق المرأة، وتعزيز دورها السياسي والنقابي والاجتماعي، من خلال زيادة حصة المرأة في الأطر القيادية والسياسية والنقابية.

 

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق