الشهيد القائد : محمد يوسف عبد الرازق

02 مارس 2018 - 11:44
صوت فتح الإخباري:

محمد يوسف عبد الرازق الأشقر من مواليد مخيم رفح للاجئين بتاريخ 2/2/1952م تعود جذور أسرته إلى قرية زرنوقا في فلسطين المحتلة والتي طرد أهلها منها بقوة السلاح عام نكبة 1948م واستقرت العائلة في مخيم رفح للاجئين.
أنهى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين، والتحق فيما بعد بمعهد الصناعة بمدينة غزة حيث حصل على دبلوم صناعة.
التحق بتنظيم حركة فتح عام 1980م، وكان المناضل/ محمد يوسف عبد الرازق من الرعيل الأول الذي شارك في تأسيس حركة الشبيبة الفتحاوية مع الأخوين/ أبو علي شاهين ومحمود أبو مذكور.
عمل منسقاً للجان الشبيبة اللوائية – المنطقة الجنوبية أواخر عام 1982م.
اعتقل من قبل السلطات الإسرائيلية على إثر مقتل شرطي عام 1983م ووضع في زنازين السجن وظل في التحقيق فترةَ ثمانيةِ أشهرٍ تحتَ التعذيبِ دونَ أن يعترفَ بذلك، وتم الإفراجُ عنه، حيث تعرض للتعذيبِ الشديد مما أدّى إلى كسرِ رجلهِ اليمنى ونُقِلَ بعد خروجهِ من السجنِ إلى مستشفى المقاصد الخيرية في القدس للعلاج، وهنالك بدأ بالاتصال مع أفراد حركة الشبيبة في الضفة الغربية وغزة.
اعتقل مرةً ثانيةً عام 1985م بتهمةِ مناهضةِ الاحتلال ومكافحة العملاءِ وعلى خلفيةِ نشاطهِ الوطنيِّ المتواصل.
تم إبعاده إلى الأردن عام 1985م وهناك كُلِّفَ بالعملِ ضمنَ طاقمِ إدارةِ قطاعِ غزة (الأرض المحتلة) في مكتب م.ت.ف.
عمل مسؤولاً عن ملفِّ قطاعِ غزةَ وكان حلقةَ الوصلِ بين القطاعِ والقيادةِ في الخارج.
عاد إلى أرضِ الوطن بعدَ عودةِ قيادةِ المنظمةِ وقوّاتِها عام 1994م، ليكمل مشواره النضاليَّ في الوطن.
تمَّ انتخابهُ وبأعلى الأصواتِ عضواً لقيادةِ إقليم حركةِ فتحٍ في مدينةِ رفح في أول مؤتمرٍ انتخابيٍّ للحركةِ بعد وصولِ السلطةِ لأرضِ الوطن.
ظلَّ المناضل/ محمد عبد الرازق يصارعُ المرضَ الذي ألمَّ بهِ أثناءَ التحقيقِ في زنازينِ سجن غزة المركزي ليلقى وجهَ ربِّهِ بتاريخ 17/2/1996م حيث ووريَ جثمانهُ الطاهرة في مقبرةِ رفح.
رحم الله المناضل/ محمد يوسف عبد الرازق الأشقر وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق