وزير الصحة يطرح حلاً لأزمة عمال النظافة بغزة

22 فبراير 2018 - 11:48
صوت فتح الإخباري:

طرح وزير الصحة الفلسطيني د. جواد عواد حلاً لازمة عمال النظافة في مستشفيات قطاع غزة ، مبيناً ان هؤلاء العمال لا يتبعون للوزارة وإنما لشركات تنظيف.

وقال عواد لإذاعة راية المحلية اليوم الخميس أن وزارته أبلغت الجهات في غزة أن بإمكانها استغلال الإيرادات التي تأتي للوزارة للصرف على بعض الأمور ومنها رواتب عمال النظافة.

وأضاف :" هذه عطاءات ليست تحت مسؤوليتنا، فاتورتهم قليلة (عمال النظافة).. بالإمكان الأخذ من الدخل اليومي لوزارة الصحة الذي لا نتسلمه والدفع لهم.

ورأى وزير الصحة أن وزارته تقوم بدورها في القطاع وما يحدث هو خارج عن مسؤولياتها(..) مشيراً الى إن وزارته حافظت على النظام الصحي من تأثير الانقسام حتى يومنا هذا، وتواصل إرسال الأدوية للقطاع بشكل مستمر.

وقال عواد إن موازنة وزارة الصحة لعام 2018 بلغت مليار و600 ألف شيكل (نصفها يذهب للتحويلات الطبية)، مشيراً إلى أن الوزارة ستفتتح أول مشفى متخصص في العيون في بلدة ترمسعيا في غضون شهرين.

وبين د. عواد خلال استضافته في لقاء خاص في برنامج مع الناس على أثير رايــة أن الوزارة أرسلت 25 طبيباً إلى دول أوروبية متقدمة في مجالات السرطان استعداد لتشغيل مركز خالد الحسن للسرطان بعد 3 سنوات.

وتطرق وزير الصحة إلى حادثة اعتداء مجموعة مواطنين على مدير مجمع فلسطين الطبي احمد البيتاوي، مساء الاربعاء، عقب وفاة طفل رضيع في المشفى.

وقال الوزير إن طفلاً رضيعاً لديه مشاكل خلقية في القلب توفي بعد 5 أيام من مكوثه في المشفى، موضحاً أن المشفى كان يعمل على استصدار تحويلة للطفل الى مشفى هداسا بعد رفض مشفى المقاصد استقباله لصعوبة وضعه الصحي.

وأشار إلى أن رفض المقاصد والتحول لمشفى هداسا استغرق 5 أيام، إلا أن الطفل توفي قبل صدور التحويلة.

وبين أن الدكتور البيتاوي "كاد أن يقتل لولا تدخل بعض الأشخاص"، بعد تعرضه للاعتداء وتكسير مكتبه.

وفي هذ الصدد، أضاف الوزير أنه بإمكان أي مواطن التقدم بشكوى لوحدة الشكاوي في وزارة الصحة ليتم البت فيها في ظرف لا يتعدى شهرين، مبيناً انه إذا طالت المدة فالملف يكون لدى القضاء وخارج عن سلطة وزارة الصحة.

وأوضح أن الوزارة تدفع فاتورة العلاج لغزة بقيمة 350 مليون شيكل من موازنة تبلغ مليار و600 مليون، مشيرا إلى أنه بتوجيهات من رئيس الوزراء سترسل الوزارة اليوم أو غدا شاحنات ادوية الى غزة.

وعلق د. عواد حول الشكاوى بعدم توفر اجهزة غسيل كلى في مشافي داخل المدن الفلسطينية بالضفة، بأن حوالي 80 مريض يحتاجون غسيل كلى في الضفة، 60 منهم يتعالجون في مشفى المطلع.

وقال إن هذه الخدمة ستتوفر قريبا في مشفيي الخليل والوطني في نابلس.

لكنه أرجع اقتصار الخدمة على مشفى المطلع إلى قرار سياسي بضرورة الحفاظ على المشافي الفلسطينية العاملة في القدس، وضمان استمراريتها.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق