تعقيبا على مقابله السفير القطري محمد العمادي في قناه الاقصى

21 فبراير 2018 - 07:20
سهيلة عمر
صوت فتح الإخباري:
 

بدايه اعترض على استقبال السفير القطري العمادي بهذه الصوره في مستشفى الشفاء بعد كل المساعدات التي قدمتها قطر لغزه. وارى انه لم يكن هناك حمايه كافيه للسفير العمادي مما جعله يتعرض لهذا الموقف المحرج وكأن الموضوع مدبر ومفتعل.

كان استياء عمال النظافه في مستشفى الشفاء يكمن في انه لم يخصص مبلغ من منحته لرواتب عمال النظافه. وقد يدل هذا علي قناعته ان اضرابهم مسيس. فببساطه، لماذا لا يضرب عمال النظافه في وجه شركتهم الخاصه بينما يضربون ضد حكومه الوفاق. ولماذا لا تدفع وزاره صحه غزه لشركاتهم من عوائد الضرائب بالمستشفيات. ليس معقول ان تخصص قطر اموال لدفع رواتب شركات خاصه. الان دور وزاره صحه غزه الدفع لشركات النظافه خاصه وقد تقلصت النفقات بعد الدعم القطري.

لا احد ينكر ان قطر اكبر متبرع للقطاع، وقد تبرعت بانشاء الكثير من الشوارع والمدارس والمستشفى والعمارات وغيرها، وانكار الحق حرام. لكن كان من الواضح ان اعتراض الناس يتمثل في اننا نجد دائما قطر تعلن عن مساعدات بملايين الدولارات، ولكن الشعب لا يلمس اثرها لانها توزع من خلال حركة حماس. يتسائل المريض اين هي الادويه فعليه ان يشتري دواءه بنفسه دائما، ويتسائل الفقير، لماذا لا تصله أي مساعدات . وهذه حقائق. ومن ثم يجب على قطر ان تجد اليه اكثر نزاهه لتوزيع المساعدات بعيدا عن المصالح الحزبيه. 

تابعت مقابله السفير القطري محمد العمادي في قناه الاقصى، واود ان ابدي رايي عن ملاحظاتي بها: 

1- قال العمادي اننا في غزه ندفع اغلى تسعيره كهرباء في العالم حوالي 0.5 شيكل لكل كيلو وات ساعه بينما تسعيره الكهرباء على مستوى العالم0.2 شيكل لكل كيلو وات ساعه.
2- قال السفير العمادي انه باستطاعه قطر بسهوله حل مشكله الكهرباء جذريا، وقد اعدوا البنيه التحتية لمشاريع زياده امداد غزه من اسرائيل او خط الغاز للمحطة ، لكن كافة الحلول تحتاج موافقه للسلطة وهذا لا تستطيع قطر القيام به
3- قال السفير العمادي انهم اسندوا للجامعات اختيار الطلبه الذين يتم مساعدتهم من خلال المنحه القطريه. 
وتعقيبي: هذا يعني ان تتحكم الجامعات بالمنح القطريه ونعرف ان جميع جامعاتنا حزبيه لا يوثق بها لا في التعيينات او المنح. 
4- قال السفير العمادي انهم ياخذون اقساطا ممن حصلوا على منازل في مدينه حمد ليستطيعوا اكمال عمليه الاعمار.
وتعقيبي: بهذا لا يكون المواطن عوض عن بيته المهدم مادام يدفع ثمن المنزل الذي اعيد اعماره، كما لا نعرف كيف يتم اختيار من يتم اعطائهم شقق، وان كانوا فعلا متضررون من الحرب.
5- طبعا من الغريب بالنسبه لي ان قطر تتعاطف مع ابناء غزه ولا توفر فرص عمل لالاف الخريجين بينما هي تاتي بملايين من العماله الاجنبيه خاصه من الفلبين والهند.
6- ايضا من الغريب بالنسبه لي ان قطر لا تستطيع التدخل في فتح معبر ايريز للسفر .
7- ان كان ما تعرض له العمادي هو تقربا من بعض المنتفعين للامارات ، فانا شخصيا لا اثق في الامارات. الامارات عرفت بالدهاء والمكر، ولن تعطي درهم الا وتاخذ مقابله درهمان. العنصريه في دمها. وستطالبنا بالخضوع لها تماما والا العقاب سيكون دمارا وبقوانينها الوضعيه. ولو كانت قطر والامارات والسعوديه وغيرهم من دول الخليج جاده في مساعده اهل غزه فعليها ان توفر فرص عمل لهم بالخليج بدل الاقتصار على العماله الهنديه والفليبينيه هناك وهم بالملايين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق