بالتفاصيل والأسماء.. لقاء فلسطيني إسرائيلي «رفيع المستوى» في رام الله!

19 فبراير 2018 - 23:49
صوت فتح الإخباري:

مرة أخرى يتضح أن إعلان «سلطة عباس» عن مقاطعة إسرائيل، ما هو إلا أكاذيب تريد بها القيادة السياسية كسب استعطاف الشارع الفلسطيني، حيث كشفت وكالة الأنباء الرسمية «وفا»، النقاب عن تفاصيل اللقاء (الفلسطيني - الإسرائيلي) الذي عقد اليوم الاثنين، في مكتب رئيس الوزراء رامي الحمد الله بمدينة رام الله.

وبحسب الوكالة الرسمية، فإن الحمد الله، ورئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ، ووزير المالية والتخطيط شكري بشارة، اجتمعوا مع وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون، ومنسق أعمال الحكومة الإسرائيلية يواف بولي مورداخاي.

ووفقًا للوكالة، فإن اللقاء تناول مناقشة سلسلة من القضايا ذات الأهمية، وفي مقدمتها قرارات الحكومة الإسرائيلية المتعلقة ببناء آلاف الوحدات الاستيطانية واقتطاع أموال من المقاصة الفلسطينية كعقاب للسلطة الفلسطينية عن دفعها أموال للأسرى وعائلات الشهداء.

وبحث اللقاء أيضًا، القضايا المالية المتعلقة بالمستحقات المالية للسلطة الفلسطينية لدى الجانب الإسرائيلي وبحث الآلية الالكترونية للتحاسب بين الجانبيين، بالإضافة إلى الترتيبات المالية المتعلقة بالتجارة العامة وتنظيم العلاقة المصرفية بين البنوك الفلسطينية والإسرائيلية، بما يضمن سلاسة وسهولة العملية خدمة للقطاع المصرفي الفلسطيني وسلامته، حسب الوكالة.

كما تم البحث في قضيتي الماء والكهرباء، بما يشمل اتفاقية تجارية جديدة تنظم هذين القطاعين، من حيث زيادة القدرة والكميات والاتفاق على الأسعار الجديدة لهذه الخدمات.

ويأتي هذا الاجتماع، على الرغم من قرارات المجلس المركزي الفلسطيني، التي اتخذها خلال اجتماعه منتصف الشهر الماضي، بتكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بتعليق الاعتراف بـ«إسرائيل» إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان، بالاضافة إلى وقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق