اللواء عطالله من جنين: ثقة المواطن دافعنا لبذل مزيد من الجهد

13 فبراير 2018 - 13:03
صوت فتح الإخباري:

اكد اللواء حازم عطا الله مدير عام الشرطة على ان ثقة المواطن هي الاساس الحقيقي الدافع لبذل المزيد من الجهد والعطاء في العمل الشرطي لينعم المواطن بالامن والامان.

 

وذكر بيان لادارة العلاقات العامة في الشرطة ان ذلك جاء خلال زيارة قام بها اللواء حازم عطا الله مدير عام الشرطة لمديرية شرطة محافظة جنين حيث كان في استقباله ولقائه العقيد حقوقي مهند صوان مدير شرطة المحافظة ومدراء ادارات وافرع واقسام شرطة المحافظة.

 

وفي الاجتماع الذي نظمه اللواء لمدراء ادارات وافرع واقسام شرطة المحافظة نقل اللواء تحيات الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين ورئيس الوزراء ووزير الداخلية الدكتور رامي الحمدالله كما اكد على العلاقة المتينة التي تربط الشرطة بمختلف الاجهزة الامنية واصفاً المؤسسة الامنية بأنها جسم واحد بقلب واحد وعقل واحد وباذرع اختصاص مختلفة.

 

وتحدث كذلك عن انجازات الشرطة ومدى التطور الحاصل في العمل الشرطي الذي نال الشهادة المحلية والعربية والاقليمية والدولية.

 

وشدد على اهمية المحافظة على هذا الانجاز من خلال التركيز على تنفيذ المذكرات القضائية ومتابعتها في هذا المجال وكذلك متابعة كل ما من شأنه ان تحقيق خدمة المواطن الامنية، فالتقرير السنوي لانجازات الشرطة هو يعكس مدى التطور الحاصل في ذلك.

 

كما واشار اللواء الى النجاح الذي حققته الشرطة في الدخول الى الانتربول وجعلها عضوا كامل العضوية برغم كل المعيقات والعقبات التي واجهت ذلك الا ان العزيمة الفلسطينية الاكيدة والجاهزية العالية للمؤسسة الشرطية هي من وقف امام كل التحديات الى ان رفع العلم الفلسطيني على ابواب هذه المؤسسة الدولية.

 

واضاف ان الشرطة بكل مقوماتها وامكاناتها المتاحة هي عماد الامن الداخلي واذا حدث أي خلل فيها فهذا يدل على ان الامور تيسر بالاتجاه غير الصحيح ولكن التماسك والعمل الشرطي الجاد هو الاساس في التقدم والانجاز وان الانتماء وحسن الاداء هو الحامي الحقيقي للمشروع الوطني الكبير وترسيخ قواعد الدولة.

 

وفي نهاية اللقاء حث اللواء حازم عطا الله المشاركين في الاجتماع على اهمية العمل والاداء الشرطي بكل تفان وجد لتكون الشرطة كما هو المؤمل بها الدرع الحامي لامن المواطن ومقدراته وان الثقة بمنتسبي جهاز الشرطة هي عالية لوجود رجال اوفياء فيها نذروا انفسهم لخدمة الوطن وعين ساهرة على حمايته وحماية مقدراته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق