بالأسماء والتفاصيل.. حماس تعدم أحد كوادرها في غزة بعد تورطه باغتيال العطار وأبو شمالة

19 يناير 2018 - 13:08
صوت فتح الإخباري:

أعدمت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس اليوم الجمعة, أحد عناصرها المتورطين في اغتيال ثلاثة من قياداتها.

وأفادت المصادر, أنّ الموطنين عثروا على جثة أحد كوادر حماس "أحمد سعيد برهوم" 37" عاماَ ملقاة على طريق المحررات, وهو من سكان مخيم "يبنا" في رفح

وأضافت, عائلة برهوم شاركت في اعدام ابنها أحمد سعيد برهوم، الذي تورط باغتيال قيادات القسام: رائد العطار، ومحمد أبو شمالة، ومحمد برهوم.

ومن جهتها باركت حركة حماس قصاص عائلة برهوم من ابنها المتخابر , ومعتبرة أنّه دليل على أصالة العائلة وعمق انتمائها لمشروع المقاومة ومثلا رائعا في الانتصار للدين والوطن.

وقالت عائلة برهوم في بيان لها وصل صوت فتح نسخة ِ عنه، أنها تسلمت جثة احمد برهوم المتورط بعملية اغتيال القادة الثلاثة بعد إعدامه من قبل المقاومة، مؤكدة على أنها أطلعت على نتائج التحقيق واستمعت إلى اعترافاته وعاينت أدوات الجريمة التي استخدمها، وتأكدت من تورط ابنها في عملية اغتيال القادة الثلاثة: العطار، أبو شمالة، وبرهوم.

وتبرأت عائلة برهوم من ابنها المتورط في العمالة مع الاحتلال وصولاً إلى تورطه باغتيال ثلاث من القيادات، “نبرأ نحن عائلة برهوم في الوطن والشتات من المذكور والجرائم الآثمة التي تورط فيها من خلال وقوعه في براثن العمالة وتنفذ جرائم الاحتلال، والتي لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن تاريخ العائلة الحافل بالبطولات في مقارعة الاحتلال.

وباركت عائلة برهوم تنفيذ المقاومة حكم القصاص ثأراً للشهداء وإكراما لحقوقهم، "نشد على أيدي المقاومة في مواجهتها للاحتلال ودورها في ملاحقة العملاء وتطهر الوطن منهم.. وننصح كل العائلات التي تقع في مثل هذه المؤامرات أن يبادروا بالتعاون مع قوى المقاومة للكشف عنها".

وكانت طائرات الاحتلال اغتالت القادة الثلاثة رائد العطار، ومحمد أبو شمالة ومحمد برهوم في 21 آب عام 2014، أثناء تواجدهم في منزل بحي تل السلطان غرب مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق