عملية عسكرية عراقية لتطهير الصحراء حتى حدود السعودية من "داعش"

10 يناير 2018 - 23:29
صوت فتح الإخباري:

أعلن قائد عمليات الأنبار بالجيش العراقي أمس الأربعاء، انطلاق عملية عسكرية واسعة لتطهير صحراء الأنبار غربي العراق مع السعودية من بقايا تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال اللواء الركن محمود الفلاحي، في تصريح للأناضول، إن "عملية عسكرية واسعة انطلقت، لتطهير صحراء جلابات ومنطقة صفاويات وسد الأبيض وصحراء معيله (جنوب مدينة الرطبة بالأنبار) الممتدة الى الحدود العراقية السعودية".

وأضاف الفلاحي أن العملية تنفذها قوات من الجيش وحرس الحدود وقوات العشائر، بمساندة جوية من طيران التحالف الدولي ومروحيات الجيش العراقي.

ولفت إلى أن «القوات تمكنت في مستهل العملية صباح أمس من تدمير أربعة عجلات لداعش والاستيلاء على ثلاثة عجلات للتنظيم وتدمير مخيمات». وأشار الفلاحي إلى أن "العملية ستتواصل إلى حين تطهير صحراء الأنبار جنوب الرطبة من تنظيم داعش وصولا إلى الحدود السعودية".

يذكر أن القوات العراقية أعلنت تحرير جميع مناطق البلاد من تنظيم «داعش»، في 9 كانون الأول الماضي، لكن لا تزال هناك فلول من التنظيم تسعى بغداد للقضاء عليها، وبعضها يتواجد في صحراء الأنبار.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق