يدعو لالغاء اوسلو واعلان دولة تحت الاحتلال

واشنطن: دحلان خطير كما حماس وممنوع من دخول امريكا منذ 2010

09 يناير 2018 - 17:53
صوت فتح الإخباري:

كشفت مصادر غربية مطلعة، ان الادارة الامريكية الحالية تتخذ موقفا متصلبا من القيادي الفلسطيني والنائب في المجلس التشريعي محمد دحلان، معتبرة ان توجهاته تعارض الجهود الامريكية المبذولة في عملية السلام وحتى قبل اعلان الرئيس الاميركي ترامب بان القدس عاصمة لاسرائيل.

ونقل موقيع "ميدل ايست افيرز" عن تلك المصادر قولها ان نقاشات مطولة دارت في الادارة الامريكية لمرحلة ما بعد الرئيس الفلسطيني عباس وشارك فيها مبعوثا يالسلام للشرق الاوسط غرينبلانت وكوشنير والسفير الاميركي الى تل ابيب توماس فريدمان .

وتابعت "ان واشنطن تعتبر ان دحلان ساهم في انقاذ حماس واقنع القاهرة بالحوار معها فيما تبرز مواقفه الاخيرة كتحريضية ضد اتفاق اوسلو ويدعو للانسحاب منه واعلان دولة فلسطينية تحت الاحتلال ما يشكل تصعيدا ضد عملية السلام من وجهة نظر الادارة الحالية".

وقالت ان ادارة ترامب الحالية تتبنى وجهة نظر ادارة اوباما من دحلان حيث اتهمه وزير الخارجية السابق جون كيري في اجتماع الرباعية في العاصمة النمساوية "فينا" في عام 2010 بانه لا يقل خطورة عن حماس وترفض واشنطن منحه تاشيرة دخول الى اراضيها من ذلك التاريخ حتى الان .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق