مفاجأة..الخارجية الاسرائيلية تعارض تقليص الدعم الأمريكي لـ"أونروا" لأنه ليس في صالح اسرائيل

04 يناير 2018 - 23:39
صوت فتح الإخباري:

كشف القناة العبرية الثانية، مساء الخميس، ان وزارة الخارجية الإسرائيلية تعارض موقف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والذي امتدحه وشجعه رئيس الحكومة ووزير الخارجية الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حول تقليص الدعم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وبحسب القناة، اعتبرت وزارة الخارجية أن هذا التقليص سيؤدي إلى تفاقم ازمة إنسانية في قطاع غزة، وأن هذه الأزمة ليست في صالح إسرائيل، لتتماهى مع دعوات المستوى الأمني الإسرائيلي إلى تفادي مثل هذه الأزمة للحفاظ على أمن إسرائيل.

وكانت المفارقة أن يمتدح نتنياهو، الذي يشغل منصب وزير الخارجية بالإضافة لكونه رئيس الحكومة، هذه الخطوة ويشعها، في حين تعارضه الوزارة التي يتولاها، والتي عللت ذلك بالحفاظ على أمن إسرائيل.

وتفيد ارقام نشرت على الموقع الالكتروني لوكالة مساعدات التنمية الاميركية (يو اس ايد) ان الولايات المتحدة دفعت 319 مليون دولار الى الفلسطينيين عبر وكالتها. تضاف الى ذلك 304 ملايين دولار من المساعدات التي قدمتها واشنطن الى برامج الامم المتحدة في الاراضي الفلسطينية. ولم يوضح ترامب الى اي مساعدات يشير في قراره.

كانت الولايات المتحدة قد هددت الدول التي صوّتت في الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون الاول/ديسمبر لمصلحة قرار يرفض اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل بانها ستتخذ اجراءات انتقامية بحقها. وإثر صدور القرار الذي ايدته 128 دولة ورفضته تسع دول وامتنعت عن التصويت عليه 35 دولة، قالت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي ان "الولايات المتحدة ستتذكر هذا اليوم".

واضافت ان "هذا التصويت سيحدد الفرق بين كيفية نظر الاميركيين الى الامم المتحدة وكيفية نظرتنا الى الدول التي لا تحترمنا في الامم المتحدة". وعشية ذلك التصويت قال ترامب "يأخذون مئات ملايين الدولارات وحتى مليارات الدولارات ثم يصوتون ضدنا"، مضيفا في تهديد واضح "دعوهم يصوتون ضدنا، سنقتصد الكثير (من المال) والامر سيان بالنسبة الينا".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق