بالأسماء والفيديو: غزة تنتفض في وجه الانقسام والحصار.. وأمن حماس يرد بحملة اعتقالات واسعة

04 يناير 2018 - 23:36
صوت فتح الإخباري:

جابت مسيرة عفوية ضخمة مساء الخميس، شوارع مخيم جباليا شمال قطاع غزة، وشارك الآلاف من المواطنين في التظاهرة،تنديدا بالحصار واستمرار قطع الكهرباء والبطالة المتفشية. 

وطالب المتظاهرين بتحسين ظروف حياتهم، مناشدين رئيس السلطة محمود عباس و رئيس حكومته رامي الحمدالله، بتوفير أبسط حقوقهم الانسانية في حياة كريمة، أسوة بباقي المواطنين في المحافظات الشمالية. 

كما طالبوا حركتي فتح وحماس بضرورة انجاز المصالحة ، والاسراع في انهاء الانقسام السياسي البغيض ، وعودة اللحمة الوطنية ، والتطلع للظروف المعيشية الصعبة التي يعانيها المواطنين جراء الانقسام وحصار الاحتلال، ووضع مصلحة المواطن فوق أي اعتبار.

من جهتها، أكدت مصادر حقوقية ان امن حماس اعتقل نشطاء نظموا لمظاهرات اليوم الخميس ،مطالبة بانجاز ملف المصالحة وحقوقهم المفقودة في غزة.

وحصل المركز الفلسطني لحقوق الانسان على تقارير تفيد بأن جهاز المباحث العامة بمحافظة شمال قطاع غزة، يعتقل كل من النشطاء المشاركين والمنظمين "الناشط عامر عوني بعلوشة 25 عامًا، من سكان مشروع بيت لاهيا، و عبد الله محمد عبد الله أبو شرخ (54 عامًا)، من سكان جباليا، ومعين يوسف أحمد أبو شكيان (47 عامًا)، و محمد نافذ أحمد التلولي (25 عامًا) و حمزة كمال إبراهيم حماد (23 عامًا)، وياسر عبد ربه إبراهيم العطاونة (45 عامًا)، ومحمد زياد عبد الله أبو القمصان (36 عامًا)، وصلاح يوسف محمد كلش (20 عامًا)، وجميعهم من سكان جباليا"

وادان المركز إستدعاء جهاز المباحث العامة في قطاع غزة اليوم عددًا من النشطاء الشباب على خلفية دعوات للخروج بتظاهرات من أجل دعم المصالحة الوطنية الفلسطينية، وأمروهم بعدم المشاركة في التظاهرات.إذ نؤكد إدانتا للحدث لأن حرية التعبير والتجمع السلمي والمشاركة السياسية حقوق مضمونة بالقانون الأساسي الفلسطيني.

كما ويطالب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان السلطات في غزة باحترام القانون والمعايير الدولية المتعلقة بحرية التعبير، سيما المادتين 19، 21 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، باعتبار فلسطين من الدول المنضمة له.

شاهد فيديوهات الفيس بوك

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق