بالصور.. أبناء فتح بغزة ينتفضون في وجه عباس بعد قرار حبس «أبو شقير»

03 يناير 2018 - 02:07
صوت فتح الإخباري:

خرج المئات من أبناء حركة «فتح»، امس الثلاثاء، في وقفة احتجاجية أمام منزل القيادي الميداني في الحركة بخان يونس سمير أبو شقير، رفضًا لفصله من الخدمة في السلطة الوطنية وإبلاغه بقرار المحكمة العسكرية سجنه لمدة ثلاثة أعوام.

وحمل المشاركون في الوقفة الاحتجاجية لافتات كتبت عليها شعارات منددة بقرار فصل وسجن القيادي «أبو شقير»، متسائلين: «منذ متى يعتقل الفلسطيني على خلفية رأيه على مواقع التواصل الاجتماعي؟».

وشارك في الوقفة منسق محافظة خان يونس صالح أبو حامد، ونائبه جهاد أبو موسى، وعدد من أعضاء الهيئة التنفيذية للمحافظة، ومنسقي القواطع ولفيف من كوادر الحركة، الذين نددوا بالسياسة الانقسامية التي تتبعها «سلطة عباس» في الضفة الغربية المحتلة.

وقال أحد المشاركين في الوقفة، «إنه لا توجد مادة قانونية في الدستور الفلسطيني تعاقب المواطنين على محبتهم لشخص وتأييدهم له».

وكان القيادي الفتحاوي سمير أبو شقير، قد وصف محاكم السلطة بـ«الأكثر ظلمًا من محاكمات العصور الوسطى»، وقال: «ربما أنا أقل ظلمًا من أخوتنا في كتائب شهداء الأقصى في مخيم بلاطة، والذين جردهم جمال محيسن من سلاحهم، وجرى تصفية بعضهم واعتقال البعض الاخر».

وتجدر الإشارة إلى أن الحكم الصادر بحق القيادي «أبو شقير»، جاء موجب قانون مكافحة الجرائم الالكترونية المثير للجدل بعد اتهامه بقذف وشتم مقامات عليا وتحديدًا شخصية رئيس السلطة محمود عباس، على موقع «فيس بوك».

يذكر أن رئيس السلطة محمود عباس، أقر العام الماضي ما يسمى قانون «مكافحة الجرائم الالكترونية»، وتم بموجبه محاكمة العديد من النشطاء الفلسطينيين، بعد انتقادهم للسلطة ومطالبتها بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال.

Image may contain: 5 people, people smiling, people standingImage may contain: 1 person, crowd and outdoorImage may contain: 10 people, people smiling, people standingImage may contain: one or more people, crowd and outdoorImage may contain: 8 people, people smiling, people standing

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق