بالفيديو والصور.. خلال تشيع الشهيد أبو ثريا: هنية: القدس مقبرة المؤامرات

16 ديسمبر 2017 - 13:26
صوت فتح الإخباري:

شيّعت جماهير مدينة غزة، بعد ظهر اليوم السبت، جثمان شهيد جمعة الغضب مبتور القدمين إبراهيم أبو ثريا، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشيخ رضوان وسط المدينة.

وانطلق موكب التشييع من مسقط رأس الشهيد في مخيم الشاطئ شمال غرب مدينة غزة، بحضور رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، وجموع غفيرة من أبناء الشعب الفلسطيني.

وردد المشاركون هتافات منددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء الشعب الفلسطيني، خاصة الشهيد أبو ثريا مبتور القدمين والذي لم يقترف أي ذنب سوى أنه رفض جريمة "ترامب" بحق مدينة القدس، وتظاهر بشكلٍ سلمي للتعبير عن رفضه للإجرام الممنهج بحق مقدسات وطنه.

ودعت الهتافات فصائل المقاومة إلى تدفيِع الاحتلال ثمن جريمته النكراء، بإطلاق النار صوب المدنيين العزل دونما اقتراف أي ذنب، مطالبين أبناء الأمتين العربية والإسلامية إلى تصعيد احتجاجاتهم الرافضة للقرار الأمريكي الأحمق.

 قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس خلال مشاركته في تشييع جثمان الشهيد إبراهيم أبو ثريا:"  شهيدنا اليوم رفع الله عنه حرج الجهاد والمقاومة لكنه تقدم الصفوف ووصل إلى خط المواجهة ليكون حجّة على الناس جميعاً".

وأضاف :"إن شعباً يتقدمه مثل الشهيد أبو ثريا، شعب أساسه للمقاومة شيخ كالشيخ أحمد ياسين، إنه شعب منتصر .

وقال هنية:" كل العالم وقف أمام شهادة أبو ثريا، وأمام رسالة شعب فلسطين الذي يقاتل من أجل القدس وإسقاط قرار الإدارة الأمريكية، ومن أجل فلسطين كل فلسطين".

وتابع:" يا أمة الأحرار ها هم شباب فلسطين يخرجون لكي يدافعوا عن أولى القبلتين ومسرى رسول الله، فهل بقي لأحد عذر بعد شهيدنا أبو ثريا؟".

 وأوضح أن القدس مقبرة المؤامرات عبر التاريخ، وهي التي ترفع وتخفض، فمن وقف معها رفعه الله، ومن خذلها خذله".

وأكد هنية: لا تنازل عن القدس الموحدة، لا شرقية ولا غربية إسلامية إسلامية، فالقدس آية من القرآن لن يمر عليها المسلمون كما مروا على بلدان ثم تركوها ومضوا".

Image may contain: 14 people, people smiling, beardImage may contain: 7 people, people sittingImage may contain: 5 people

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق