دلياني: إذا اعترفت الادارة الأمريكية بالقدس عاصمة لاسرائيل فعلى م.ت.ف. سحب الاعتراف باسرائيل و حل السلطة.

05 ديسمبر 2017 - 20:13
صوت فتح الإخباري:

 

دلياني: إذا اعترفت الادارة الأمريكية بالقدس عاصمة لاسرائيل فعلى م.ت.ف. سحب الاعتراف باسرائيل و حل السلطة.

قال رئيس التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة و القيادي الفتحاوي ديمتري دلياني، أنه في حال اعترفت الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال فعلى منظمة التحرير الفلسطينية سحب الاعتراف بدولة اسرائيل و حل السلطة الوطنية الفلسطينية فوراً، لأنه في حال الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لاسرائيل فإنه يعني موت الحلول السياسية للقضية الفلسطينية و بذلك تكون كل مسببات الاعتراف بدولة الاحتلال و إقامة السلطة و الاتفاقيات الدولية المتعلقة بها قد تبددت.

 
و أكد دلياني أن مجرد طرح هذه الفكرة البغيضة يجب أن يجلب رد فعل فلسطيني و عربي و إسلامي و مسيحي يجعل الإدارة الأمريكية تعيد حساباتها في المنطقة برمتها، مشيراً الى أن على منظمة التحرير الدور الأساس في إطلاق هكذا حراك و أن الاكتفاء بالبيانات الرسمية و الدبلوماسية الهادئة لن يجدي نفعاً أمام عجرفة و جهل الرئيس الأمريكي وإنسياقه المُدمّر خلف اليمين الاسرائيلي المتطرف الرافض للسلام الذي يقوده بنيامين نتنياهو.
 
وشدد دلياني على أن أي خطوة أمريكية في هذا الاتجاه ستكون قاتلة لما تبقى من أمل في تحقيق السلام بالمنظور القريب و البعيد مما يهدد مصالح دول المنطقة بشكل مباشر ويشجع المزيد من الدول على اتخاذ خطوات مشابهة تُفقد شعبنا الفلسطيني و الأمة العربية برمتها حقوقنا الوطنية و القومية و الدينية و الثقافية و الحضارية بمدينة القدس.
 
كما لفت دلياني الى أن تحالف العجرفة و الجهل الامريكي-الاسرائيلي سيثير ردود أفعال عالمية من شأنها زيادة وتيرة عدم الاستقرار الدولي، مؤكداً أن المقدسيين بشكل خاص و الفلسطينيين بشكل عام لن يستسلموا لهذا الظلم و سيبقوا على العهد و المقاومة الى أن يتم دحر الاحتلال.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق