جاسوس وخائن من يطالب أي فصيل بنزع سلاحه

اللواء الطيراوي: إهانة أي قائد بالجهاد الإسلامي هي إهانة لكل قائد فتحاوي بوصلته فلسطين

01 ديسمبر 2017 - 13:18
صوت فتح الإخباري:

إعتبر اللواء توفيق الطيراوي عضو مركزية عباس، أن إهانة أي قائد بحركة الجهاد الإسلامي هي إهانة لكل قائد فتحاوي بوصلته فلسطين.

وقال الطيراوي في تصريحات صحفي ، اليوم الجمعة: "الجهاد الإسلامي حركة وطنية فلسطينية علاقتنا بها إستراتيجية وتصريحات الأخ أبو نداء فهمت خطأ".

واضاف: "قيادة حركة فتح تكن للأخ خالد البطش وكافة قادة الجهاد الإسلامي كل الحب والإحترام والتقدير"، مشرا الى ان إهانة أي قائد بالجهاد الإسلامي هي إهانة لكل قائد فتحاوي بوصلته فلسطين.

واكد الطيراوي خلال تصريحاته: "جاسوس وخائن من يطالب أي فصيل بنزع سلاحه ، وليخرس من يقول بأن فتح قد طالبت حماس بنزع سلاحها فهناك فرق بين الضبط والنزع، نحن فدائيون ولسنا طارئون أو خونة".

واردف: "من يريد معرفة علاقتنا بالجهاد الإسلامي فليقرأ التاريخ جيداً ومعركة مخيم جنين تشهد".

وكان عزام الاحمد قد شن هجوما على حركة الجهاد الاسلامي واتهما بانها تسعي لتخريب اتفاق المصالحة.

وقال الاحمد في لقاء تلفزيوني، امس الخميس: " الجهاد الإسلامي وبشخص خالد البطش, قبل الذهاب إلى القاهرة أوقع بعض الفصائل عبر الهاتف, بخطأ اصدار بيانات للتحريض وبث الفرقة".

وتابع "نريد التزام وطني من حماس وتنفيذ عملي لإنهاء الانقسام, وجميع الفصائل اكدت ان هناك عوائق في تسلم الحكومة لمهامها باستثناء الجهاد الاسلامي, وقبل السفر للقاهرة قام خالد البطش بالتحريض وتعكير أجواء المصالحة, وقام بالاتصال على بعض الفصائل والكذب والتظليل لتخريب المصالحة".

من جهته، قال زياد النخالة، نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين, في رده على تصريحات عزام الأحمد: " ادعاءات عزام الأحمد أننا سعينا لإفشال المصالحة محاولة للهروب ورمي الأخطاء على الاخرين".

وتابع النخالة " أنا كمراقب أقول أن الرئيس محمود عباس لم يرفع العقوبات عن غزة رغم حل حماس للجنة الإدارية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق