بالتفاصيل : مجزرة رواتب جديدة لمن هم على كشوفات فتح في غزة

29 نوفمبر 2017 - 09:04
صوت فتح الإخباري:

قوجىء  المئات  من أبناء فتح الذين يتلقون رواتبهم من الموازنة التنظيمية للحركة، أن يحرموا من رواتبهم للشهر الثاني على التوالي، خصوصاً بعد النجاح الكبير الذي حققه الجسم التنظيمي للحركة في مهرجان إحياء ذكرى الراحل ياسر عرفات، الذي بالغ الإعلام الرسمي للحركة في تضخيم حشده.

مصادر فتحاوية مطلعة حملت القيادي الفتحاوي أبو ماهر حلس وهو عضو اللجنة المركزية للحركة، وقائدها في غزة، مسؤولية توقف رواتبهم، وأوضحت المصادر أن "حلس" أنفق رواتب الكادر التنظيمي على تنظيم مهرجان أبو عمار، وسدد نفقات الحدث، بعد أن تنصلت قيادة الحركة في الضفة من دفع التزاماتها المالية الخاصة بالحفل

واضافت المصادر ذاتها، أن "حلس" شرع في تشكيل لجان تنظيمية مكونة من أعضاء قيادة الأقاليم ستقوم بإعادة التقييم المهني للأشخاص الذين يتلقون رواتبهم من موازنة الحركة، وستصدر هذه اللجان تقاريرها التي بموجبها سيعاد هيكلة الرواتب بشكل كلي.

لكن المصدر يؤكد أن غرض اللجنة ليس مهنياً؛ لأن أعضاء اللجان يقيّمون أشخاص خارج اختصاصاتهم، يشرح مبينناً: "الغرض الحقيقي من اللجان هو التأكد من السلامة الأمنية للكادر التنظيمي من حيث علاقتهم بالقائد الفتحاوي محمد دحلان" .    فقط   ويقوم "حلس" بتلك الإجراءات ليثبت للرئيس محمود عباس ولاءه المطلق في ظل حالة الفرز والاصطفاف التنظيمي القائمة داخل الحركة.

وتوقعت المصادر أن تتسبب تلك اللجان في قطع وتقليص رواتب العشرات من أبناء الحركة في غزة.
وكان كوادر حركة فتح في قطاع غزة قد أصدروا بياناً صحافياً قبل يومين طالبوا فيه أبو ماهر حلس بمطالبة مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية بصرف مستحقاتهم ووضح حل لمشكلتهم المستمرة منذ عشرة سنوات.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق