فيديو.. «العربية» تسلط الضوء على «مذيع الكوفية» الذي تسبب في بكاء المصريين

27 نوفمبر 2017 - 22:27
صوت فتح الإخباري:

سلط موقع «العربية.نت» الإخباري، الضوء على مذيع قناة «الكوفية» المحلية، الزميل عامر القديري، بعدما أصبح حديث الساعة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المصرية، بسبب تعقيبه على حادث مجزرة «مسجد الروضة» الذي أبكى المصريين.

وروى عامر تفاصيل ما جرى لـ«العربية.نت»، قائلًا: إنه يعمل في قناة «الكوفية» الفلسطينية وبمجرد أن شاهد الحادث البشع عبر شاشات التلفاز انعصر قلبه قهرًا على مصر، وقبل خروجه على الهواء ليقدم برنامجه اليومي «حوار الليلة» بكى على صور الشهداء وهم في بيت الله.

ويضيف مذيع الكوفية: «اعتقدت لأول وهلة أننا خرجنا من إطار الإنسانية بعد مشاهدتي لصور الشهداء.. ومن فرط حبي لمصر وشعبها وجيشها وقيادتها وما أراه فيها من أنها الحصن المنيع للوطن العربي وحاضنة العرب فهي التاريخ والحضارة والجيش المقدام والقوة والصرح الوحيد الصامد الذي يواجه الإرهاب بالنيابة عن كل الشرق الأوسط والمنطقة تأثرت ألما وحزنا».

ويشير عامر إلى أنه في لحظة خروجه على الهواء لم يتمالك نفسه فخرجت منه الكلمات بكل صدق وعفوية، ترسم لوحة لمصر وتضحياتها ووقوفها بجانب إخوانها العرب وبالذات القضية الفلسطينية فكان هذا العزاء الذي يليق بمصر والرثاء الذي يليق بشهدائها والكلمة التي تليق أيضا بجيشها العظيم وقيادتها الحكيمة.

ويقول عامر القديري إنه درس الحقوق وصدر له أول كتاب قانوني عن حقوق التأليف وبسبب ارتباطه بالقضية الفلسطينية التحق بالإعلام وعزف عن الكتابة لإدراكه أن صوت الكلمة هو الأقوى.

وقال إن الواقع العربي وما تتعرض له البلاد العربية والقضية الفلسطينية وما شهدته مصر من ثورة واستهداف كان الدافع الأساسي له كي يبحث عن منبر إعلامي يقوم من خلاله بتوصيل رسالة إعلامية ويشارك في تصحيح الوعي الجمعي تجاه القضية الفلسطينية وارتباطاتها العربية.

 

» فيديوهات الفيس بوك

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق