اجتماع أمني للسيسي وإعلان الحداد 3 أيام

بالفيديو.. ارتفاع عدد ضحايا هجوم العريش إلى 235 قتيلا و109 مصابين

24 نوفمبر 2017 - 11:42
صوت فتح الإخباري:

ارتفع عدد ضحايا تفجير مسجد الروضة بمدينة العريش الواقعة في محافظة شمال سيناء المصرية، إلى 235 شهيدًا، وفق ما أفادت به مصادر رسمية مصرية.

وأعلن الجيش المصري حالة الطوارئ القصوى في سيناء، فيما أعلنت الداخلية حالة الطوارئ في العاصمة القاهرة، بعد الهجوم الإرهابي الغاشم.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية الدكتور خالد مجاهد، أفاد بأن الحادث أسفر عن إصابة حوالى 75 مواطنًا دون وفيات، إلا أن مصادر رسمية كشفت أن عدد الضحايا وصل حتى الآن إلى 235 شهيدًا و130 مصابًا على الأقل.

ووفقًا لمصادر طبية، تم نقل المصابين لمستشفى بئر العبد القريب من المنطقة، فيما أعلنت حالة الاستنفار فى مستشفيات بئر العبد والعريش بشمال سيناء، استعدادًا لاستقبال الضحايا.

الإرهابيون حاصروا المسجد قبل تفجيره

ونقلت صحيفة "اليوم السابع" المصرية عن مصادر أمنية، إن "إرهابيين اقتحموا مسجد الروضة الكائن في قرية الروضة غرب العريش وفجروا عبوة ناسفة بمحيط المسجد أثناء أداء الصلاة".

وبحسب الصحيفة "تسبب الانفجار في استشهاد وإصابة عدد من المصلين وأضرار بالمسجد".

وأضافت أن "الإرهابيين أضرموا النار في سيارات الأهالي ثم قاموا بقطع الطريق المؤدى للقرية".

وقالت المصادر، إن قوات الأمن أوقفت حركة السير على طريق العريش القنطرة وتم الدفع بسيارات إسعاف لنقل الضحايا.

السيسي يجتمع باللجنة الأمنية

على صعيد متصل، أفادت الصحيفة ذاتها، بأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، سيعقد اجتماعًا عاجل، باللجنة الأمنية المكونة من وزراء الدفاع والداخلية ورئيس المخابرات العامة ورئيس المخابرات الحربية، في تمام الساعة الثالثة عصر اليوم الجمعة، لبحث تداعيات حادث مسجد العريش، والوضع الأمنى في سيناء بشكل عام.

منفذو الحادث استخدموا مواد شديدة الانفجار

إلى ذلك، استمع فريق أمني رفيع مستوى، إلى أقوال عدد من المواطنين وشهود العيان في محيط حادث انفجار عبوة ناسفة بمسجد بالعريش، لسرعة تحديد هوية مرتكبي الحادث، وفق ما أفاد به الإعلام المصري.

وأوضحت التحريات الأولية بأن مرتكبى الحادث زرعوا العبوة قبل موعد صلاة الجمعة، وأثناء انتهاء الصلاة قام شخص يحمل جهاز تحكم عن بعد بتفجير المكان، مما أسفر عن سقوط عدد كبير من الشهداء والمصابين، حيث استخدم منفذو الحادث مواد شديدة الانفجار لوقوع أكبر عدد من الخسائر، وهرب الجناة باستخدام سيارات دفع رباعى.

وكلف وزير الداخلية المصري اللواء مجدى عبد الغفار، بتشكيل فريق أمني رفيع المستوى للوقوف على هجوم مسجد الروضة بالعريش بالتنسيق مع الأجهزة المعنية، حيث ضم فريق البحث قطاعات الأمن الوطنى والأمن العام والحماية المدنية وأمن شمال سيناء، فضلًا عن الجهات المعنية للوقوف على تداعيات الحادث.

كما كلف وزير الداخلية، باتخاذ التدابير اللازمة تجاه الواقعة وانتقال كافة القيادات الأمنية لمكان الحادث بمنطقة غرب العريش، لسرعة تحديد هوية مرتكبى الحادث ضبطهم.

النيابة المصرية تبدأ التحقيق في الحادث الإجرامي

وصل قبل قليل، فريق من نيابة أمن الدولة العليا المصرية، تحت إشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام الأول للنيابات، إلى مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء.

وكلف النائب العام المصري المستشار نبيل صادق، فريق من نيابة استئناف الإسماعيلية، ونيابة أمن الدولة العليا، بالانتقال فوراً إلى مكان الحادث لإجراء المعاينة والتحقيقات اللازمة، للتوصل إلى كيفية ارتكاب الحادث، ونقل المتوفين إلى أقرب مستشفى، ونهب مفتشى الصحة لتوقيع الكشف الطبى عليهم وسرعة تسليم الجثامين إلى ذويهم وسماع أقوال المصابين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق