• طولكرم
    14°
  • اريحا
    14°
  • بيت لحم
    14°
  • نابلس
    14°
  • رام الله
    14°
  • الخليل
    13°
  • القدس
    14°
  • رفح
    14°
  • غزة
    13°
الدولار الامريكي
الدينار الاردني
اليورو
الجنيه المصري
3.51
4.95
4.16
0.2

في اول مقابلة منذ الاستقالة تخللها بكاء..الحريري: قدمت استقالتي من أجل لبنان

13 نوفمبر 2017 - 01:20
صوت فتح الإخباري:

قال سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، إن تركيزي الكامل على مصالح لبنان، وكنت أرى أن هناك خوفا على مصالحها، واستقالتي كانت لتلك المصلحة اللبنانية.

وقال إنه من كتب بيان استقالته التي أعلنها منذ عدة أيام من المملكة العربية السعودية.

وأضاف "الحريري" خلال حديث تليفزيوني مباشر، مساء اليوم الأحد: "أردت أن أحدث صدمة إيجابية"

وأضاف الحريري في حواره مع قناة "تليفزيون المستقبل"، من منزله بالرياض بالمملكة العربية السعودية، أن هناك العديد من الأمور التي تجري بالمنطقة ولبنان، وحذرت كثيرا ونبهت كثيرا الجميع.

وأوضح الحريري، أنه حذر من تعرض لبنان لعقوبات عربية، وذلك بسبب التدخل الإيراني وحزب الله في اليمن والبحرين وسوريا، وهو ما يجعل الحمل ثقيل على لبنان.

وأكد الحريري أنه فخور بالتسوية التي قام بها و لا يتراجع عنها، وكان يجب على الجميع الالتزام بها حتى تنجح لبنان، ولكن هذه التسوية لا تعني أن حزب الله يخرب لبنان، وليس من المسموح أن تلعب الأحزاب دور خارجي، واللبنانيون ليس عليهم تحمل تلك الأوزار.

وأكد سعد الحريري، على احترامه الشديد للملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان الذين يعاملوه بمنتهى الاحترام والتقدير.

وأضاف الحريري، أنه على استعداد للتضحية بحياته من أجل لبنان، فوالده عندما مات كان من أجل لبنان، والهدف الأول أن تظل لبنان في خير.

وأوضح الحريري، أن هناك تهديدات أمنية موجهة تجاهه، نافيا أن تكون السعودية تمارس في لبنان نفس ممارسات إيران على لبنان، لافتا إلى أن المملكة العربية السعودية تحب لبنان ولكنها لا تحبها على حساب الرياض.

وأشار الحريري، إلى أن هناك أمورا لا يمكن أن تسكت عنها المملكة العربية السعودية خاصة عندما تشكل تلك الأمور تهديدا على المملكة العربية السعودية.

وكشف الحريري أنه سيعود إلى بيروت قريبا جدا، وهناك إجراءات دستورية يجب أن يقوم بها لإتمام إجراءات استقالته التي أعلنها من الرياض، خاصة وأن استقالته تمت بطريقة غير اعتيادية، ولكن هذا نظرا للإجراءات الأمنية التي يجب اتباعها لحمايته.

وأوضح الحريري أنه أراد أن يقوم بعمل صدمة إيجابية للبنانيين لأن لبنان في مكان خطر، فلا يمكن الاستمرار في تلك السياسة التي يعمل بها حزب الله ويضر بها لبنان.

وأكد الحريري، إنه سيدرس إجراءاته الأمنية للتأكد من أنه غير مخترق، دون مزيد من التفاصيل، "سأدرس إجراءاتي الأمنية للتأكد من أنني غير مخترق".

وخلال المقابلة لم يتمالك الحريري نفسه من "البكاء" ، ما أدى الى الخروج في فقرة اعلانية..

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق