• طولكرم
    17°
  • اريحا
    17°
  • بيت لحم
    17°
  • نابلس
    17°
  • رام الله
    17°
  • الخليل
    17°
  • القدس
    17°
  • رفح
    13°
  • غزة
    17°
الدولار الامريكي
الدينار الاردني
اليورو
الجنيه المصري
3.52
4.96
4.13
0.2

برعاية مصرية ودعم إماراتي

النائب أشرف جمعة: حدث وعرس وطني لضحايا الانقسام بغزة قريبًا

30 أكتوبر 2017 - 00:09
صوت فتح الإخباري:


أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة «فتح»، أمين سر اللجنة العليا للمصالحة الوطنية في قطاع غزة أشرف جمعة، أن الأيام المقبلة ستشهد حدث وعرس وطني لضحايا الأحداث المؤسفة التي شهدها القطاع أبان أحداث الانقسام.

وقال جمعة، في لقاء سياسي نظمته حركة حماس في خان يونس، مساء اليوم الأحد، حول المصالحة المجتمعية وآليات ووسائل نجاحها، بمشاركة وجهاء ورجال إصلاح وشخصيات اعتبارية، إن لجنة المصالحة المجتمعية هي ملف من الملفات الخمسة التي تم التوقيع عليها في القاهرة في ايار 2011، وهو ملف شائك ومعقد يعني بإعادة النسيج المجتمعي المتفكك منذ أحداث الانقسام.

وشدد على أن ملف المصالحة المجتمعية يسير بخطى واثقة وثابتة منذ فترة بآليات تتوافق مع اتفاق القاهرة لعام 2011، فيما يخص الدماء، والمعتقلين، أو ما يخص الذين خرجوا من القطاع عقب الانقسام، وما يخص الجرحى، والممتلكات الخاصة.

وأضاف جمعة: «سعينا طوال سنوات عديدة لإنهاء ملف المصالحة المجمعية، إلى أن وصلنا لتفاهمات بين حركة حماس والنائب محمد دحلان خلال اجتماعات القاهرة الأخيرة»، مشيرًا إلى أن الهدف من فتح هذا الملف هو إيجاد حلول لمشاكل استمرت طوال 11 عاما، بمشاركة 8 فصائل من بين 13 فصيل فلسطيني.

وتابع: «أنهينا ملف 40 من شهداء الانقسام، وهو ليس بالهين في فترة زمنية وجيزةـ بتعاون الجميع، وقبول وتوافق عائلاتهم الذين كانوا داعمين ومساندين في هذه اللجنة».

كما أكد جمعة، أن الأيام القادمة ستشهد حدث وعرس وطني لعدد كبير من شهداء الوطن، مشدّدًا على أن الوطن بحاجة للتضحية والبذل ونشر ثقافة المحبة والتسامح ونبذ العنف، من أجل خلق حالة من الشراكة السياسية تكون عنوان للجميع في انهاء الاحتلال.

وأردف: «يجب علينا أن نراقب ونستمع ونحاسب من يحاول تعطيل المصالحة، خاصة أن شعبنا أصبح لا يتحمل المزيد من الانقسام».

وأوضح النائب في المجلس التشريعي: «شكلنا في كل محافظة لجنة مصالحة مجتمعية مكونة من جميع الفصائل، تستعين بالشخصيات الوطنية ولديها صلاحيات برفع الأسماء للجنة العليا برعاية مصرية ودعم اماراتي».

وأكمل: «قررنا تشكيل وفد ليجوب الدول العربية والإسلامية التي ترغب بإنهاء هذا الملف، لمحاولة جمع الأموال التي ستحاول أن تغطي كل ملف المصالحة المجتمعية».

وفي ختام حديثه، أكد جمعة أنه يوجد تعاون تام وجدية من قبل حركة حماس، إلى جانب وجود جهد من قبل الجهة الراعية وهي مصر وكذلك الجهة الداعمة وهي الإمارات العربية.

الجدير يالذكر أن النائب والقائد محمد دحلان، أطلق في أيلول الماضي اللجنة الوطنية الإسلامية للتنمية والتكافل الاجتماعي «تكافل»، لتكون مسؤولة عن إتمام المصالحة المجتمعية، حيث لاقت هذه المباردة قبولًا لدى العديد من عائلات الضحايا الذين وافقوا على تسلم التعويضات.

وتكفل القائد دحلان بجلب الدعم المادي لتعويض أهالي ضحايا الانقسام البغيض، رغبةً منه في مساعدة غزة على تجاوز تبعات واحدة من أشد فصول تاريخها ظلامًا، حيث تبلغ قيمة التعويضات لكل أسرة 50 ألف دولار (حوالي 180 ألف شيكل).

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق