• طولكرم
    23°
  • اريحا
    23°
  • بيت لحم
    23°
  • نابلس
    23°
  • رام الله
    23°
  • الخليل
    22°
  • القدس
    23°
  • رفح
    23°
  • غزة
    22°
الدولار الامريكي
الدينار الاردني
اليورو
الجنيه المصري
3.52
4.95
4.14
0.2

الشعبية تشن هجوماً لاذعاً على "سلطة عباس" وتتهمها بتخريب "المصالحة"

14 أكتوبر 2017 - 21:25
صوت فتح الإخباري:

اتهمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء اليوم السبت، «سلطة عباس» بتخريب المصالحة من خلال ما أسمته «هجمة الاعتقالات المسعورة» التي تشنها أجهزتها الأمنية بحق الناشطين السياسيين في الضفة خصوصًا على خلفية ما يُسمى «قانون الجرائم الإلكترونية».

وقالت الجبهة في بيان لها: «رغم مطالبة قوى وطنية وحقوقية بوقف الاعتقالات السياسية وخلافًا لكل الأحاديث حول المصالحة الوطنية تواصل أجهزة السلطة سياسة الاعتقالات بالضفة، حيث استهدفت كل من الناشط الحقوقي منتصر كراجة، والناشط الشبابي حمزة زبيدات لأسباب سياسية قبل أن تطلق سراح الناشط كراجة اليوم على أن يعود غدًا مرة ثانية للمقابلة في جهاز المخابرات».

وأكد البيان أن استمرار تلك الاعتقالات في هذا النهج تخريب لكل جهود الوحدة، ويضع علامة استفهام حول جدية «سلطة عباس» في الاستجابة لنداء المصالحة والوحدة.

ودعت الجبهة في بيانها، أجهزة أمن السلطة إلى «وقف هذه السياسة البائسة التي تستهدف شبابنا ومناضلينا وكل من يعبّر عن رأيه ويعارض سياسات السلطة بوسائل ديمقراطية كفلها وشرعها القانون الفلسطيني».

كما اعتبرت أن الاستمرار في هذا النهج المدمر وسياسة مصادرة الحريات والتي تحوّلت إلى ملاحقة ممنهجة مستمرة للناشطين السياسيين في الضفة بمثابة معول هدم لجهود المصالحة، ولا يساهم على الإطلاق في تهيئة أجواء استعادة الوحدة، كما أنه يطلق العنان للاحتلال لاستهدافهم واعتقالهم، خصوصاً وأن الكثير من الناشطين قد اعتقلوا من قبل الاحتلال.

وكانت أجهزة أمن «سلطة عباس» اعتقلت اليوم السبت، اثنين من ناشطي حقوق الإنسان بسبب أنشطتهما السلمية في الضفة الغربية المحتلة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق