البعثة الأوروبية : مستعدون لإعادة نشر مراقبينا على معبر رفح

12 أكتوبر 2017 - 13:07
صوت فتح الإخباري:

قال المتحدث باسم بعثة الاتحاد الاوروبي  للمساعدة  الحدودية على معبر رفح في فلسطين، ان قرار اعادة انتشار المراقبيين الاوروبيين في معبر رفح منوط بالدول الاعضاء للاتحاد الاوروبي والسلطة الفلسطينية واسرائيل.

وذكر المتحدث باسم البعثة محمد السعدي في تصريحٍ خاص بوكالة "سوا" الإخبارية اليوم الخميس أن بعثة الاتحاد الاوروبي  للمساعدة  الحدودية "مستعدة لإعادة نشر مراقبيها على معبر رفح؛ للقيام بمهامها كطرف ثالث؛ استنادا إلى اتفاقية المعابر عندما تسمح الظروف الامنية والسياسية بذلك". 

وأضاف السعدي أن أية اعادة انتشار للمراقبيين الاوروبيين، بحاجة ايضا الى دعم وتعزيز من دول الاتحاد الاوروبي بعد موافقة الاطراف المعنية. "وفي حالة اعادة الانتشار للمراقبين الاوروبيين فان البعثة يجب ان يتم رفدها بمراقبيين اضافيين من الدول الاعضاء بالاتحاد الاوروبي لأن البعثة تعمل حاليا بطاقم مقلص"، حسب  السعدي.

يذكر ان بعثة المراقبيين الاوروبيين التي انشات بعد اتفاقية المعابر عام 2005، علقت عملياتها على المعبر بعد سيطرة حركة حماس على قطاع غزة عام 2007 ، ومنذ ذلك الحين, حافظت البعثة على قدرتها التشغيلية وظلت على أهبة الاستعداد، لحين تحسن الظروف السياسية والامنية.

وكان دور البعثة  يتمحور حول مراقبة عمليات نقطة العبور الحدودية بين قطاع غزة ومصر. وتابع السعدي : "من المبكر اعطاء تفاصيل أخرى قبل معرفة تفاصيل الاتفاق."

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق