تمديد المباحثات ليوم إضافي: ماذا حدث في الجلسة الثانية من حوارات المصالحة بالقاهرة؟

12 أكتوبر 2017 - 01:08
صوت فتح الإخباري:

أنهى وفدا "فتح" و"حماس" اللقاء الثاني من جولات الحوارات المكملة للمصالحة الفلسطينية والتي تنعقد في القاهرة بحضور وإشراف مصري رفيع المستوى، وبدأت أول أمس الثلاثاء وتنتهي مساء اليوم الخميس.

وبحسب مصادر مطلعة على  جولات الحوار، أكدت على أن اللقاء الثاني انتهى في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء، مشيرةً إلى أن الجلسة الثانية استمرت لحوالي 11 ساعة متواصلة.

وبيّن أن الجلسة الثانية تركزت على "ملف الموظفين" وكيفية التعامل معه بما يرضي كافة الأطراف، مشددةً على أن هذا الملف شَهِدَ مرونة عالية من قبل الحركتين، وأنه سيتم حله على قاعدة العدالة الوظيفية، وعدم حرمان أي شخص من وظيفته العمومية.

وأوضحت أن الوسيط المصري يبذل جهوداً كبيرة لإنجاح ملف المصالحة دون أية معيقات، مؤكدةً على أن الأمور تتجه نحو الحل الكامل على طريق التوافق على كافة الملفات.

وفي الشان ذاته، اعلن وفدي حركة حماس وفتح مساء الاربعاء عن تمديد جلسات المصالحة لانهاء الانقسام ليوم إضافي على ان تنتهي المباحثات اليوم الخميس.

وبحسب مصادر اعلامية، فإن وفدا حركتي "فتح" و"حماس" إلى القاهرة سيعقدا اليوم الخميس في تمام الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت القاهرة الثانية بتوقيت فلسطين مؤتمراً صحفياً للحركتين حول استمرار الحوار بينهما في العاصمة المصرية القاهرة برعاية مصر، وسيتم بثه على التليفزيون المصري والقنوات المصرية، فيما سينقل البث تلفزيون وفضائية فلسطين الرسمية في رام الله، وفضائية الاقصى في غزة.

وفي ذات الشأن، دعا الرئيس محمود عباس، وفد حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، لتذليل أية عقبات ممكن أن تؤثر على سير المصالحة الوطنية مع حركة حماس.

وطالب الرئيس من وفد فتح الخروج من اجتماعات القاهرة باتفاق شامل وليس اتفاقاً جزئياً، حتى ينتهي الانقسام الذي امتد أكثر من 10 سنوات.

وقال جمال الشوبكي، سفير دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية: إن الرئيس محمود عباس، أصدر توجيهاته لوفد حركة فتح ببذل كل جهد ممكن من أجل تحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام.

من جانبه، وقال خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس وعضو وفدها لحوارات المصالحة في القاهرة، إن حركته جادة في إحراز تقدم في ملف المصالحة على طريق إنهاء كافة الملفات العالقة والاتفاقيات وتمكين الحكومة في قطاع غزة، والذهاب إلى قيادة فلسطينية واحدة وانتخابات نزيهة.

من جهته، اعلن عضو المجلس الثوري لحركة فتح أسامة القواسمي ان وفد فتح سيغادر العاصمة المصرية  القاهرة مساء اليوم الخميس عقب انتهاء جلسات الحوار التي تتم برعاية مصرية.

وقال االقواسمي في تصريح لقناة "الغد"، إن جولة الحوار الحالية بين وفدي فتح وحماس تسير بشكل ايجابي للغاية.

وأوضح أن هذه الجولة من الحوار تركزت فقط على تمكين حكومة التوافق الوطني بشكل كامل من القيام بمهام عملها في قطاع غزة، إضافة إلى إدارة المعابر والامن في القطاع وأزمة الموظفين.

بدوره، أكد سامي أبو زهري، الناطق باسم حركة حماس، عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية، اليوم، أن جلسات الحوار في القاهرة تتسم بالجدية والعمق وتجري في ظل أجواء إيجابية ورعاية مصرية جادة ومتوازنة.

وقال أبو زهري، إن كل ما ينشر في بعض المواقع حول تفاصيل حوار القاهرة لا أساس له من الصحة باستثناء ما ورد في البيان الصادر عن المسؤولين المصريين.

هذا وكانت الحركتان قد عقدتا اجتماعا في مقر المخابرات المصرية، في القاهرة، لبحث الملفات العالقة في المصالحة.

ويترأس وفد حركة "حماس" نائب رئيس مكتبها السياسي صالح العاروري ويضم كلاً من يحيى السنوار، وخليل الحية، وحسام بدران، وعزت الرشق، وموسى أبو مرزوق، فيما يترأس وفد حركة "فتح "عضو لجنة عباس المركزية، عزام الأحمد، ويضم القياديين روحي فتوح، وفايز أبو عيطة، وحسين الشيخ، واللواء ماجد فرج.

وتنتهي جلسات حوار المصالحة الفلسطينية اليوم الخميس بالقاهرة، ومن المقرر أن يصدر بيان تفصيلي مشترك لحركتي فتح وحماس، عقب مغادرة وفد فتح للقاهرة مساء الغد وبقاء وفد حماس.

ويذكر أن القاهرة أعلنت قبل أسابيع اتفاقاً يُنهي عقداً كاملاً من الانقسام الفلسطيني بين حركتي "فتح" و"حماس"، تكلل بتسلم حكومة الوفاق د. رامي الحمد الله لمقار الوزارات في قطاع غزة، بعدما أعلنت حركة "حماس" عن حل اللجنة الحكومية التي كانت تديرها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق