وفقاً لـ "تفاهمات القاهرة": "المصالحة المجتمعية" تتسلم كشفاً بأسماء المعتقلين المفراج عنهم بغزة

30 سبتمبر 2017 - 16:05
صوت فتح الإخباري:

أفاد قيادي بارز بتيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، أن رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيي السنوار، اصدر قراراً بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسين من كوادر وعناصر حركة فتح في سجون الاجهزة الأمنية في القطاع.

وقال القيادي الفتحاوي في تصريح خاص بـ "صوت فتح"، أن "اللجنة الوطنية الإسلامية للتنمية والتكافل الاجتماعي" (تكافل)" تلفت وعداً من حركة "حماس" بالإفراج عن عدد من معتقلي حركة "فتح" في سجون قطاع غزة، في إطار انجاز "ملف المصالحة المجتمعية" التي تقوم على تنفيذه "اللجنة العليا للمصالحة المجتمعية".

واوضح ان الايام القليلة القادمة ستشهد إفراجاً عن دفعة جديدة من الإخوة المعتقلين في سجون الأجهزة الامنية بغزة.

من جهته، أصدر المتحدث باسم اللجنة الوطنية للتنمية والتكافل الاجتماعي، شريف النيرب، تصريحًا صحفيًا، اليوم السبت، أعلن من خلاله، عن تلقي اللجنة العليا للمصالحة المجتمعية وعدًا من حركة حماس بالإفراج عن معتقلين من حركة فتح خلال الأيام المقبلة.  

وقال النيرب، إن اللجنة العليا للمصالحة المجتمعية تلقت وعداً من حماس بالإفراج عن معتقلين من فتح في الأيام المقبلة، كانت «تكافل» قد طالبت بالإفراج عنهم ضمن ملف المصالحة المجتمعية .

في سياق متصل ، ذكر سليم أبو دقة عضو لجنة المصالحة المجتمعية، في تصرحات صحفية، أنهم تسلّموا كشفاً بأسماء المعتقلين المنوي الإفراج عنهم خلال الأيام المقبلة.

وبشأن المعتقلين المتهمين بقضايا قتل، أوضح أبو دقة أنه سيجري إطلاق سراحهم فور انتهاء "ملف الدماء"، والسماح بعودة "الهاربين" على قضايا قتل.

واوضح أن اللجنة رفعت إلى الأجهزة الأمنية كشفاً بأسماء 300 شخص في الخارج؛ للسماح بعودتهم، لافتا إلى أن الأجهزة الأمنية وافقت على عودة "أي شخص غير متورط بحادث قتل أو إشكالات أخرى"، بينما ربطت عودة الآخرين بانتظار حلّ ملف المصالحة المجتمعية؛ "من أجل ضمان عدم إثارة مشاكل بين العوائل".

وأشار أبو دقة إلى أن اللجنة بصدد إنهاء قضايا جديدة في محافظات القطاع الخمس، منها 14 في غزة و12 في خانيونس، "لكن بانتظار وصول الأموال"، كما قال.

وكانت اللجنة العليا للمصالحة المجتمعية أشرفت على الإفراج عدد من معتقلي حركة "فتح" في سجون غزة، اعتقلوا في فترات سابقة على خلفية أحداث الانقسام.

واكد النائب ماجد أبو شمالة رئيس مجلس أمناء تكافل، أنه في تصريحات سابقة، انه تم الإفراج عن كل من المعتقلين السياسيين حسن محمد الزنط وصبحي احمد أبو ضاحي وعاهد أبو قمر، كدفعة أولى في إطار المصالحة المجتمعية، معرباً عن أمله بإطلاق كافة المعتقلين السياسيين في القريب العاجل.                       

واشار الي أن كل ذلك يأتي في إطار الجهود الوطنية التي تقوم بها لجان المصالحة المجتمعية لتعزيز وحدة شعبنا، واستناداً إلى بنود وثيقة المصالحة المجتمعية ضمن اتفاق القاهرة الموقع في سبتمبر 2011، وعملاً على توفير الأجواء المطلوبة لإنجاز المصالحة المجتمعية.

وتستعد اللجنة العليا للمصالحة المجتمعية في الأيام القادمة، لإنجاز "جبر الضرر" لعدد من عوائل الشهداء الذين قضى أبناؤها إثر أحداث الانقسام المؤسفة في محافظتي الوسطى وشمال القطاع.

يذكر أن "تكافل" رعت توقيع وثيقة الصلح المجتمعي "جبر الضرر" بين 20 عائلة من أسر شهداء أحداث الانقسام في محافظات رفح وخان يونس وغزة وشمال غزة، في إطار سعيها المتواصل لإنجاز ملف المصالحة المجتمعية وفق تفاهمات القاهرة.

ويعتبر ملف المصالحة المجتمعية من الملفات المهمة وتوليه "تكافل" أولوية وأهمية كبيرة لانجازه على طريق تحقيق المصالحة الشاملة، وإنهاء الانقسام القائم في الأراضي الفلسطينية منذ منتصف حزيران (يونيو) 2007.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق