• طولكرم
    17°
  • اريحا
    17°
  • بيت لحم
    17°
  • نابلس
    17°
  • رام الله
    17°
  • الخليل
    17°
  • القدس
    17°
  • رفح
    18°
  • غزة
    17°
الدولار الامريكي
الدينار الاردني
اليورو
الجنيه المصري
3.51
4.95
4.13
0.2

خاص.. تأخير في صرف رواتب شهر سبتمبر لـ"موظفي السلطة" بغزة وهذا موعد وقف "الخصومات"

23 سبتمبر 2017 - 17:37
صوت فتح الإخباري:

أكد عبد الله عبد الله عضو المجلس التشريعي الفلسطيني انه لن يستطيع موظفي حكومة غزة الحصول على رواتبهم كاملة عن شهر سبتمبر / أيلول الحالى.

وأشار عضو المجلس الثوري لحركة فتح الى ان الحكومة تقوم باعداد الكشوفات الخاصة برواتب موظفي غزة من اجل انهاء اجراءاتها فى العشرين من كل شهر لذلك لن يتمكن الموظفين من استلام رواتبهم كاملة خلال الشهر الجاري.

وأوضح عبدالله ان القيادة الفلسطينية والحكومة بحاجة الى بعض الوقت من اجل ضمان عملها فى غزة وتسليم ادارة القطاع دون أى عقبات، مشدداً على ان الحكومة خلال الأسبوع الأول من شهر أكتوبر/ تشرين الأول القادم ستبدأ برفع الاجراءات المتخذة على غزة.

ولفت الى ان كلٍ من ملفي الأمن والموظفين يعتبرا من أكثر الملفات تعقيداً خلال المصالحة الوطنية الفلسطينية معتبراً أن تلك الملفات بمثابة الاختبار الحقيقي لنجاح أو فشل المصالحة الفلسطينية.

لا يمكن إستيعات موظفي حماس

وفي ذات الشأن، قال وزير المالية  الفلسطيني، إن موازنة السلطة تعاني من عجز كبير، مشيرا الى أن السلطة تعاني من تضخم وظيفي، ولا يمكن استيعات 40ألف أو 50ألف موظف جديد من الذين وظفتهم حركة حماس في قطاع غزة.

وقال شكري  في لقاء مع تلفزيون فلسطين اليوم السبت: "نأمل من الدول المانحة زيادة المساعدات المالية للسلطة أولاً لمعالجة البنية التحتية التي دمرت في غزة كالكهرباء والصرف الصحي والمياه واعمار البيوت المدمرة ".

وأضاف: "السلطة الفلسطينية والحكومة  تعاني من ازمة مالية  خانقة والدين العام على الحكومة تجاوز 3 مليارات دولار منها مليار و600 مليون دولار لصالح هيئة التقاعد الفلسطيني".

ورداً على موضوع استيعاب موظفي حماس الجدد قال: "ان الحكومة الفلسطينية بها تضخم وظيفي كبير ومن الصعب حالياً ادراج 40 او 50 الف موظف جديد ضمن سلم رواتب الموظفين ، الامر يحتاج الى سنوات طويلة من الدراسة وانا اقترح انشاء صناديق خاصة بموظفي غزة الجدد بعيداً عن موازنة.

وكان نقيب الموظفين العموميين عارف أبو جراد قد اكد على أن النقابة مع أي حل ينهي مشكلة الموظفين الذين عيّنتهم حركة حماس، خلال فترة حكمها للقطاع.

وقال أبو جراد: نحن مع دمج موظفي حماس، مع الموظفين العموميين، في حال بدأ العمل في المؤسسات الحكومية والوزرات بقطاع غزة، وعادت الأمور إلى ما كانت عليه، لكنه رفض أن يحدث استبدال لموظفي السلطة بموظفي حماس بالوزارات، في حال تم الاتفاق ما بين فتح وحماس على إنهاء مشكلة موظفي الأخيرة، أن يتم ذلك على حساب الموظفين الرسميين.
 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق