بالتفاصيل.. ماذا حدث في أول إتصال هاتفي بين عباس وهنية بعد حل اللجنة الإدارية؟

18 سبتمبر 2017 - 18:30
صوت فتح الإخباري:

 تلقى الرئيس محمود عباس، اليوم الاثنين، اتصالا هاتفيا من رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، في ظل أجواء المصالحة بعد إعلان "حماس" حل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة صلاحياتها في قطاع غزة، وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، حسب وكالة وفا الرسمية.

وعبر عباس عن ارتياحه لأجواء المصالحة التي سادت عقب الاتفاق الذي تم التوصل إليه من خلال الجهود المصرية.

وأصدرت حماس بيانا قالت فيه، أن الاستاذ "اسماعيل هنية" -رئيس المكتب السياسي لحركة لحماس- أجرى اتصالاً هاتفياً بالرئيس "محمود عباس ابو مازن " تم التأكيد خلاله على الاجواء الايجابية التي سادت الساحة الفلسطينية، بعد اعلان الحركة حل اللجنة الادارية والترحيب بقدوم حكومة التوافق الوطني، لممارسة مهامها في قطاع غزة وصولاً الى اجراء الانتخابات العامة وبدء الحوارات الثنائية والفصائلية في القاهرة بشأن ملفات المصالحة، بما يتطلبه بوقف الاجراءات التي اتخذتها السلطة في الفترة السابقة. 

وأكد رئيس المكتب السياسي ،اننا عاقدون العزم على المضي قدماً في خطوات انهاء الانقسام، بكل ارادة واصرار، بهدف توحيد شعبنا الفلسطينيفي مواجهة المخاطر والتحديات المحيطة بقضيتنا. 

وثمن "الاستاذ هنية" الجهود المصرية المباركة، التي يقودها جهاز المخابرات المصرية، في رعاية المصالحة الوطنية الفلسطينية، والاشراف على تنفيذها. 

وتمنى الاستاذ هنية للرئيس محمود عباس، النجاح في ترسيخ الرسالة السياسية، المؤكدة على ثوابت وحقوق شعبنا الفلسطيني، خلال مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق