حماس تكشف عن أسباب زيارة هنية مع وفد رفيع من الحركة للقاهرة

10 سبتمبر 2017 - 14:58
صوت فتح الإخباري:

وصل نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، موسى ابو مرزوق والقيادي صالح العاروري إضافة إلى 5 من  قيادات الحركة، الليلة إلى العاصمة المصرية القاهرة.

وسيلتقي الوفد مع وفد حماس الذي وصل القاهرة أمس قادما من غزة برئاسة رئيس المكتب السياسي اسماعيل هنية حيث سيبدأ جولة خارجية تشمل لقاء مسؤولين مصريين.

وقال مصدر أمني مصري بمطار القاهرة الدولي، في تصريحات صحفية، إن “الوفد يضم 6 أعضاء بالحركة، برئاسة موسى أبو مرزوق ، ووصل قادما من إسطنبول”.

وأوضح المصدر أنه “كانت في استقبال الوفد إحدى الجهات السيادية المصرية (لم يسمها) التي أشرفت على إنهاء إجراءات الوصول”. وأضاف المصدر أن “الوفد سيجري مباحثات مع المسؤولين في مصر بشأن الأوضاع الفلسطينية”، دون مزيد من التفاصيل.

وأكد أنه من المقرر أن يصل الى القاهرة اليوم الأحد، النائب في المجلس التشريعي والقائد الفلسطيني محمد دحلان، ورجحت المصادر أن يجتمع الوفد مع دحلان، لتعزيز التفاهمات التي تمت خلال زيارة وفود الحركة السابقة،

بدوره، أكد القيادي في حركة "حماس" أسامة حمدان ، أن علاقة حماس بالقاهرة تقدمت كثيرا، وإن كانت لم تصل بعد إلى المستوى المطلوب بعد.

وقال حمدان بتصريح صحفي اليوم الأحد، إن  "زيارة رئيس المكتب السياسي للحركة إلى مصر تمثل تطورا مهما في علاقاتنا مع القاهرة، لجهة تطوير علاقاتنا وتنفيذ ما تم التوافق عليه خلال الزيارات السابقة لقيادات الحركة إلى مصر"، على حد تعبيره.

وبين القيادي في حماس ، أن "زيارة قيادة حماس إلى القاهرة تأتي استكمالا لخطوات بدأتها الحركة منذ عدة أشهر في سياق تطوير علاقتها مع القاهرة".

وأضاف: "نجحنا في تجاوز هذه المرحلة، بعد أن تبين أن كل محاولات إقحام حماس في الشأن المصري ليس له أي صحة على الأرض، وأن الحركة لم تتدخل في الشأن الداخلي لأي دولة إطلاقا".

وأشار حمدان إلى أن "هذه الزيارات تعكس تجاوز مرحلة من الفتور مرت بها علاقة حركة حماس بالقاهرة، التي أُثيرت فيها الكثير من الشبهات لجهة محاولة البعض أن يعكس الوضع المصري على الوضع الفلسطيني وعلى علاقة حماس بمصر".

وفي وقت سابق من السبت، أعلنت حماس أن رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية ورئيسها في قطاع غزة يحيى السنوار غادرا قطاع غزة في زيارة إلى القاهرة، لأول مرة منذ انتخابهما، وأكدت مغادرتهما القطاع من معبر رفح الحدودي.

وقالت حماس في بيان إن هنية والسنوار توجها إلى القاهرة “للقاء المسؤولين المصريين، على رأس وفد رفيع المستوى من قيادة الحركة في الداخل والخارج”.

وأضاف البيان أن مسؤولي الحركة سيبحثان “العديد من القضايا المهمة، وخاصة العلاقات الثنائية مع مصر الشقيقة وسبل تطويرها وتعزيز التفاهمات مع القاهرة، التي تمت خلال زيارة وفود الحركة السابقة، وآليات تخفيف الحصار عن غزة، وغيرها من الموضوعات التي تهم الطرفين”. وأوضح أن البحث سيتناول كذلك “تحقيق المصالحة الوطنية” في الساحة الفلسطينية.

وذكر المصدر أن الوفد الذي غادر عبر معبر رفح، يضم إلى جانب هنية، يحيى السنوار، رئيس الحركة بغزة، ونائبه خليل الحية، وروحي مشتهى (عضو المكتب السياسي).

ولم تحدد المصادر، مدة الجولة الخارجية، والدول التي ستزورها قيادة الحركة إضافة لمصر.

وتعتبر هذه هي الزيارة الأولى لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية منذ توليه المنصب خلفاً لخالد مشعل.

من ناحيتها ذكرت صحيفة “معاريف” العبرية أن هنية والسنوار سيبحثان في القاهرة موضوع صفقة تبادل الأسرى مع الكيان الإسرائيلي.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس إن المحادثات مع مصر ستركز على مسألة حصار غزة، ورأب الصدع مع حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وزيارة هنية للقاهرة هي الأولى منذ انتخابه رئيسا للمكتب السياسي للحركة فى 7 أيار 2017. وانتخب السنوار رئيسا للمكتب السياسي لحماس في قطاع غزة في شباط الماضي.

واختار مجلس الشورى العام الجديد لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية رئيسا للمكتب السياسي للحركة خلفا لخالد مشعل، وذلك في الانتخابات التي جرت في السابع من مايو الماضي بالعاصمة القطرية الدوحة وغزة تزامنا، بواسطة نظام الربط التلفزيوني (الفيديو كونفرنس).

وتأتي الزيارة بعد اصدار حماس وثيقة سياسية جديدة، تضمنت 11 فصلاً و41 بنداً تفصيلياً، عرضت فيها المبادئ والمنطلقات التي تستند إليها الحركة في تكوين رؤيتها، وبناء خطابها، وتحديد سلوكها وأدائها السياسي، وينظر العديد من المراقبين إلى الوثيقة بأنها تطور في فكر الحركة.

يذكر ان رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية غادر قطاع غزة للمرة اللولى بعد توليه منصب رئس المكتب السياسي لحركة حماس، بدأ أمس السبت على رأس وفد رفيع من "حماس" من الداخل والخارج، زيارة إلى القاهرة لبحق العديد من القضايا والامور العالقة

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق