• طولكرم
    25°
  • اريحا
    24°
  • بيت لحم
    24°
  • نابلس
    25°
  • رام الله
    24°
  • الخليل
    24°
  • القدس
    24°
  • رفح
    23°
  • غزة
    24°
الدولار الامريكي
الدينار الاردني
اليورو
الجنيه المصري
3.52
4.95
4.14
0.2

"الاتحاد الأوروبي" يجبر عباس على التراجع عن "إجراءاته العقابية" ضد غزة

01 سبتمبر 2017 - 20:53
صوت فتح الإخباري:

كشفت مصادر مطلعة،  عن أسباب تراجع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس عن إجراءاته "العقابية" ضد قطاع غزة.

وأوضحت المصادر أن الاتحاد الأوروبي مارس على عباس ضغوطًا أجبرته على التراجع عن بعض قراراته التي اتخذها مؤخراً بحق موظفي السلطة بغزة.

ولم تتخذ قرارات السلطة بحق موظفيها في غزة بناء على طلب من الاتحاد الأوروبي كما تردد سابقاً، بل كانت من قبل رئيس السلطة مباشرة، للضغط على حركة "حماس" لإنهاء اللجنة الإدارية التي شكلتها بعيداً عن الحكومة في رام الله.

 وطالب الاتحاد السلطة بضرورة العدول عن إجراءاتها بحق الموظفين، والتي تمثلت بفرض الخصومات، والإحالة للتقاعد المبكر، كون الاتحاد هو من يدفع الميزانية المالية للسلطة.

 وصعّد عباس من لهجته بحق غزة وهدد باتخاذ المزيد من الاجراءات ضد الموظفين، غير أنه وخلال الأيام القليلة الماضية بدى متراجعا عن بعض قراراته، رغم تأكيده على أن هذه القرارات لا رجعة فيها.

 وكان أول ما أشار إلى ذلك هو قرار الحكومة بالسماح للموظفين الذين أحيلوا للتقاعد المبكر من قطاعي الصحة والتعليم الاستمرار في عملهم.

 وقال رئيس حكومة عباس، أن قرار السماح لموظفي الصحة والتعليم الاستمرار في عملهم جاء بالتشاور مع عباس، مشدداً على أن حكومته لن تتخلى عن واجباتها تجاه قطاع غزة.

 وذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن رئيس السلطة محمود عباس طلب عقد اجتماعٍ مع الرئيس الفرنسي "ايمانويل ماكرون" للتباحث في تمويل بعض المشاريع للسلطة، إلا أن الأخير رفض استقباله.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق