الشهيد القائد " مسعود عياد "

24 أغسطس 2017 - 11:33
صوت فتح الإخباري:

صعب على الكلمات أن تختزل سنوات طويلة في حروف وسطور قليلة خاصةً عند الحديث عن العظماء والشهداء، والذين سبقوا وهم على الإيمان .. ولكننا سنحاول أن نستعرض سطوراً من فصولٍ طويلة لرجلِ عاش مجاهداً ومات شهيداً..

 

في فبراير عام 2017،إستشهد قائداً فتحاوياً شكل نموذجاً رائعاً في التاريخ النضالي للشعب الفلسطيني وبقيت صورته خالدة في قلوب أبناء شعبنا الصامد رغم مرور سنوات طوال على إستشهاده إثر تعرضه لعملية إغتيال صهيونية أنهت هذا المناضل جسدياً ولكن روحه الطاهرة وأفكاره النيرة لا زالت تضيئ طريق كل الأحرار والشرفاء من أبناء شعبنا البطل.

 

إنه الشهيد القائد مسعود حسين محمود عياد ( أبو خضر) إبن حي الزيتون الواقع شرق مدينة غزة والبالغ من العمر ستون عاماً وهو أحد أبرز قادة حركة فتح بالقطاع، وكان يعمل برتبة عقيد في قوات الــ 17 وهو أول شخصية وطنية تم أستهدافها بطائرات الأباتشي الصهيونية في قطاع غزة الحبيب.

 

 نعم إنه القائد العنيد/ مسعود حسين عياد، أحد أبرز قادة حركة فتح في القطاع والشاهد على جرائم الإحتلال منذ نعومه أظافره ومنذ أن كان صغيراً والذي صنع من حطام الإنكسار والهزيمه سفينه المقاومة التي أبحرت حامله بين أحضانها العلم الفلسطيني والحلم الفلسطيني بالإستقلال والحريه وإنهاء الإحتلال للأراضي الفلسطينية.

 

حيث إستمر شهيدنا القائد بالعمل السري سنوات طويلة وتم إعتقاله من قبل قوات الإحتلال مرات عديدة بتهمة مقاومة الإحتلال وتشكيل خلايا فدائية فلسطينية لها نشاطات معاديه ضد دولة الإحتلال.

 

وعلى الرغم من المعاناة المستمره إستمر شهيدنا بدعم وتطوير النشاط الفدائي والمقاوم للإحتلال دون كلل أو ملل مقتنعاً بحتميه الإنتصار مهما طال الإنتظار ومؤمنناً بعدالة قضيته إلي أن من الله عليه بالشهادة.

 

 وفي صباح يوم الثلاثاء الموافق 2001/2/13 وتحديداً في تمام الساعه 9:45 دقيقة أقدمت قوات الإحتلال الصهيوني على إغتيال الشهيد القائد/ مسعود عياد بعدد من صواريخ طائراتها والتي أستخدمت لأول مــرة في عمليات الإغتيال في قطاع غزة في حينها وذلك أثناء ما كان الشهيد يقود سيارته الشخصيه وهي من نوع ( هندا ) بيضاء اللون أثناء مروره من شارع صلاح الدين الرئيسي وتحديداً قرب مفترق القرم متوجهاً إلي مقر عمله في قوات الـــ 17 والذي يقع شمال قطاع.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق