• طولكرم
    25°
  • اريحا
    24°
  • بيت لحم
    24°
  • نابلس
    25°
  • رام الله
    24°
  • الخليل
    24°
  • القدس
    24°
  • رفح
    23°
  • غزة
    24°
الدولار الامريكي
الدينار الاردني
اليورو
الجنيه المصري
3.52
4.95
4.14
0.2

عصفور: "سلطة عباس" تقدم خدمة العمر لإسرائيل

23 أغسطس 2017 - 19:48
صوت فتح الإخباري:

قال الكاتب الصحفي والوزير السابق حسن عصفور، إن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول أن تثبت وجودها في المنطقة العربية من خلال زيارة الوفد الأمريكي بقيادة مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جاريد كوشنر إلى الجول العربية لبحث سبل السلام في فلسطين.

وأضاف خلال مداخلته على فضائية الغد، أن أمريكا تريد عمل دور لها في الشرق الأوسط على غرار الدور الروسي، فأمريكا في الحقيقة ليس لها حضور حقيقي، رغم ما يتردد عن مكانتها، لكن روسيا هي من تملك الدور الحقيقي في الشرق الأوسط، وتحديدًا في الملف الروسي، مشددًا  على النجاح «التاريخي الدبلوماسي» الروسي على حساب أمريكا في الملف السوري.

وتساءل عصفور:«كيف يمكن لرحلة أمريكية أن تبدأ بدول عربية لحل الصراع الفلسطيني، بدلًا من جلوسها مع طرفي الصراع؟»، مضيفًا أن الولايات المتحدة تبحث عن أسس للسلام بعد توقيع اتفاقية أوسلوا، واصفًا ذلك بأنه «أكبر مهزلة في التاريخ».

وأشار عصفور، إلى أن أمريكا لم تقدم لإدارة عباس مشروعات اقتصادية، بالعكس فإن عباس هو من  طرح الملف الاقتصادي مع الإدارة الأمريكية ، حيث طرح محمد مصطفى مستشار عباس الاقتصادي على إدارة ترامب إقامة مشاريع خاصة في الضفة الغربية فقط وليس الفلسطيني العام، ولم يقدم أي مشروع اقتصادي في غزة، وهنا فإن أمريكا تعلم تمامًا أن حكومة عباس لن تعتمد على حل أو مشاريع تساعد على الانفصال، وتعلم تمامًا أن عباس لا يريد حل في فلسطين، وغير قادر على الحل، حيث أن غزة خارج الحسبة».

وأكد عصفور أن روسيا أصبح لها دور في الشرق الأوسط، ودخلت على الوضع الإقليمي، و تتحدث بلغة جديدة لم تكن موجودة في السابق، من خلال تأكيدها الدائم  على أمن إسرائيل بنسبة 100 %، مؤكدًا أن روسيا مؤهلة لأن تكون رافعة للحل في الشرق الأوسط.

وشدد الوزير السابق، على أن مسألة الوصول على تسوية فلسطينية – إسرائيلية أمر صعب الوصول إليه بسب الانقسام الفلسطيني، وتهالك السلطة - أو مايعرف ببقايا السلطة، كذلك وضع حماس السياسي، مؤكدًا أن هناك شكل إقليمي جديد يصاغ في فلسطين ربما يتمثل في فرض وصاية عربية، مضيفًا أن إسرائيل يُقدم إليها خدمة العمر وذلك بسبب غياب الدور الفلسطيني وضعفه في الوقت الحالي من طرف السلطة، قائلًا:« نحن نعيش أسوأ حالات الوضع الفلسطيني، وهو ما يشجع إسرائيل وروسيا وأمريكا على صياغة شكل جديد في المنطقة العربية، مثلما كان مخطط له قبل سنة  1991، لكن الشهيد أبو عمار كسر ذلك الحاجز، ونجح في توقيع اتفاق أوسلو، لكن للأسف محمود عباس مكنهم من هذا الحاجز».

واستطرد عصفور:«أمريكا لم تقدم أي رؤية اقتصادية لمحمود عباس، حتى الرشوة الاقتصادية لم تعد موجودة، لأن عباس مش بحاجة إلى رشوة ولا يستحقها لأنه ينفذ ما يطرح عليه».

وأوضح عصفور أن هناك انقسام فلسطيني في الضفة، حيث أن السلطة لم تعد متحكمة إلا في شيء بسيط من الضفة، وتحبث فقط عن الحل أمني، وهذا  ما يثبت أن السلطة هي أضعف طرف في المعادلة السياسية، وهو ما بدا من الانتصار الذي حققه المقدسيون في انتفاضة دعم الأقصى، دون وجود أي دعم من السلطة الفلسطينية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق