• طولكرم
    29°
  • اريحا
    29°
  • بيت لحم
    29°
  • نابلس
    29°
  • رام الله
    29°
  • الخليل
    29°
  • القدس
    29°
  • رفح
    26°
  • غزة
    29°
الدولار الامريكي
الدينار الاردني
اليورو
الجنيه المصري
3.61
5.1
4.26
0.2

بالصور.. "فتح" بشمال غزة تنظم ندوة بعنوان «موظفو قطاع غزة إلى أين؟»

13 أغسطس 2017 - 13:10
صوت فتح الإخباري:

نظمت حركة فتح بمحافظة شمال غزة لجنة المنظمات الشعبية صباح اليوم الأحد  ورشة عمل بعنوان: " موظفو قطاع غزة إلى أين؟" بحضور عدد كبير من موظفي القطاع العام والوجهاء والمخاتير وممثلي القوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني.

واستهل مدير اللقاء د. حسن صافي الندوة بالحديث عن معاناة الموظفين التي تفاقمت جراء الاجراءات القمعية الأخيرة التي اتخذتها قيادة سلطة رام الله بحقهم.

بدوره استعرض الأستاذ سمير الدقران الخبير الاقتصادي الآثار الكارثية التي ستترتب على الموظفين جراء إحالتهم للتقاعد محذراً من أن تلك الآثار ستظهر تباعاً سيما في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية التي يعيشها المواطنون في قطاع غزة.

واستنكر الدقران عدم  مشاركة الموظفين في الفعاليات الاحتجاجية التي تنظمها الجهات النقابية مطالباً اياهم بضرورة انتزاع حقوقهم المشروعة عبر المشاركة الفاعلة في تلك الاحتجاجات .

الأستاذ كارم نشوان مدير الدائرة القانونية في الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد" أكد أن كل الشرعيات تآكلت وأن أي اجراءات يقوم بها أي طرف من الأطراف هي إجراءات غير قانونية بنص القانون.

وأضاف الأستاذ كارم نشوان بأن النظام الأساسي الفلسطيني ينظر للفلسطينيين بأنهم سواء أمام القانون وأن ما يرتكب بحق الموظفين في قطاع غزة هي حالة تمييز تتعارض مع نص القانون.

وأردف نشوان بأن الهدف تنفيذ إجراءات التقاعد المبكر هو حرف تفكير الموظفين عن القضية الأساسية المتمثلة مع الصراع مع العدو الإسرائيلي وتكريس حالة الفصل بين قطاع غزة والضفة المحتلة.

وأكد نشوان بأن فرض شرط حل اللجنة الادارية إنما هو ذريعة لابقاء الوضع على ما هو عليه في قطاع غزة.

بدوره أكد الدكتور أحمد عطا الله أمين سر اتحاد المعلمين السابق في شمال غزة بأن ما يجري من إجراءات بحق الموظفين هو مخالفة واضحة لوصايا الشهيد الخالد ياسر عرفات الذي اهتم حتى في لحظات مرضه بقضية الموظفين وضرورة تأمين حياة كريمة لهم.

وأضاف عطا الله بأن التنكر للموظفين الذين التزموا بتعليمات القيادة أثناء حالة الاقتتال الداخلي ينافي المنطق حيث أن الموظفين التزموا بتعليماتها على أن تتعهد السلطة بحقوقهم كاملة .

ودعا الدكتور عطا الله فصائل العمل الوطني والاسلامي والنقابات والمؤسسات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني إلى تحمل مسئولياتهم كاملة والدفاع عن حقوق الموظفين داعياً كل الموظفين الذين شملتهم إجراءات التقاعد الجائر إلى النزول للشارع لإنتزاع حقوقهم.

وفي نهاية الندوة أجاب الضيوف على تساؤلات الموظفين والحضور الذين أبدوا غضباً شديداً جراء تلك الاجراءات التعسفية بحقهم من قبل سلطة رام الله التي تكيل بمكيالين تجاه موظفي القطاع العام وموظفي المؤسسة العسكرية.

 

 

 

 

 

 

 

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق