نصرة للأقصى

فتح تدعو الجماهير للنفير العام الجمعة المقبل والتصعيد مع الاحتلال في نقاط التماس

26 يونيو 2017 - 18:51
صوت فتح الإخباري:

دعت حركة فتح جموع الشعب الفلسطيني، إلى النفير العام يوم الجمعة المقبلة، في القدس والضفة الغربية لمواصلة الضغط على حكومة الاحتلال لكي تتراجع عن قراراتها وإجراءاتها في القدس ومحيط المسجد الأقصى.

 

وذكرت فتح في بيان صحفي، اليوم الأربعاء،:«يا جماهير شعبنا المناضل، يا أهلنا في القدس وأكنافها، يا شعبنا الصامد في الضفة الأبية وغزة البطلة وفي كل الأصقاع، نحييكم وأنتم تذودون عن حياض أقصاكم الشريف، وأنتم تنهضون نيابة عن أمتكم العربية بشرف الدفاع عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، ونشد على أياديكم الشريفة وهو تخوض ملحمة الحفاظ على عروبة القدس وفلسطينيتها لتبقى العاصمة الأبدية الخالدة لدولة فلسطين، يا أهلنا في القدس، مدينة السلام وبوابة السماء».

 

وأضاف البيان: «نثمن عالياً وقفة العز التي سجلتموها في انتفاضتكم، بعدما أيقظتم ضمير البشرية دفاعاً عن حقكم في الأقصى المبارك، وحقكم غير القابل للمساومة في حرية العبادة، ويكون أهلنا في القدس بهذه الروح الوطنية وهذا الاستعداد للتضحية، نموذجاً يحتذى في الصمود والعطاء والنضال، ويكون أهل القدس، مسلمين ومسيحيين، عنوان وحدتنا وعزتنا ووقفة المجد التي شاركت فيها كل جماهير شعبنا، في كل أماكن التواجد الفلسطيني، ويعكسوا وحدةً وطنيةً لطالما تمنيناها على هذه الأرض المقدسة».

 

وتابع البيان:« لتكن الجمعة القادمة، جمعة النفير العام، والتصعيد في مواجهات مع جنود الاحتلال في القدس وشوارعها، وأما في ضفتنا الأبية، فالجماهير الوفية مدعوّة للزحف باتجاه نقاط التماس، خصوصاً تلك الملاصقة لمدينة القدس، مثل قلنديا وحاجزها المشؤوم، وحاجز الزيتونة في العيزرية، والمدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، ومستعمرة بيت ايل، وفِي الخليل ورام الله ونابلس وقلقيلية وجنين وطولكرم وسلفيت وطوباس وأريحا، وعلى طول الشريط الحدودي لقطاع غزة، كما ندعو أهلنا وجماهير شعبنا وقوانا الوطنية في الداخل المحتل عام 1948 أن يكون لها وقفتها وفعالياتها وجهدها الذي نعوِّل عليه كثيراً في التصدي لاجراءات الاحتلال في القدس والمسجد الأقصى، لنقول للمحتلين أن لا مكان لكم بيننا، وأن معركتنا ليست في المسجد فحسب، بل في كل بقعةٍ محتلةٍ من ارضنا المغتصبة».

 

واختتم البيان:«عهدنا بجماهير شعبنا الوفية عهد الأحرار الذين لن يتخلوا عن واجباتهم، ويقيننا بأن معركتنا مستمرة حتى كنس الاحتلال واستعادة الأرض الفلسطينية حريتها واستقلالها، حيث يدافع شباب القدس العزّل عن كرامة أمةٍ بأكملها ويدافعون عن أقصاهم بدمائهم الزكية التي ما بخلوا بها من أجل حرية وطنهم ومقدساتهم».

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق