بالتفاصيل: وقائي عباس يعتقل اللواء سليم أبو صفية.. وفتح ترد: بلطجة الأمن لن تمر

20 يونيو 2017 - 22:09
صوت فتح الإخباري:

اقتحمت قوة من جهاز وقائي عباس،مساء الخميس، منزل اللواء سليم أبو صفية وقامت بتفتيشه والعبث في محتوياته.

وذكرت مصادر فلسطيينة، أن أمن عباس قام باعتقال اللواء أبو صفية واقتادته لمقر الأمن الوقائي.

وأفاد مصدر خاص بأن هناك جملة من الممارسات تقوم بها أجهزة عباس الأمنية وعلى راسها جهاز الأمن الوقائي بتعليمات من اللواء زياد هب الريح وبالتنسيق مع اللواء جبريل الرجوب تهدف للتضييق على كوادر حركة فتح من أبناء قطاع غزة والمتواجدين في الضفة الغربية، بحجة العلاقة مع القيادي الفتحاوي والنائب محمد دحلان.

بدورهم، عبر عدد من كوادر فتح عن استيائهم وغضبهم الشديد من استمرار هذه السياسة التي تنتهجها الأجهزة الأمنية تجاه زملائهم وأخوتهم من كوادر وقيادات حركة فتح المتواجدين في المحافظات الشمالية، مؤكدين أن هذه البلطجة التي تمارسها قيادات الأجهزة الأمنية لن تمر ولن يدوم الوضع كما هو عليه إلى ما لانهاية.

وتساءل كوادر فتح: "لا نعلم كيف استطاع هب الريح وجبريل الرجوب القيام بمثل هذا التصرف تجاه المناضل أبو صفية الذي أمضي معظم سني عمره خلف قضبان سجون الاحتلال ويعرفه جيدا كل من هب الريح والرجوب"، مضيفين: "كنا نأمل من الوقائي وقادته أن نرى هذه الهمة في حماية شعبنا ومقدساتنا بدل اعتقال المناضلين معتبرين هذه الإجراءات في هذا التوقيت هي إساءة للشعب الفلسطيني واستهانة بمشاعره".

يذكر أن أجهزة عباس الأمنية قامت في وقت سابق باعتقال عدد من مرافقين نواب المجلس التشريعي من كتلة فتح البرلمانية بعد اقتحام مكتب النواب ومصادرة محتويات منه، إضافة لعدد من الاعتقالات التي مورست تجاه كوادر وضباط من غزة بحجة العلاقة مع النائب والقيادي الفتحاوي محمد دحلان.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق