• طولكرم
    27°
  • اريحا
    27°
  • بيت لحم
    27°
  • نابلس
    27°
  • رام الله
    27°
  • الخليل
    27°
  • القدس
    27°
  • رفح
    27°
  • غزة
    27°
الدولار الامريكي
الدينار الاردني
اليورو
الجنيه المصري
3.56
5.02
4.15
0.2

إزالة البوابات الالكترونية المنصوبة أمام الاقصى خلال أيام

17 يونيو 2017 - 11:58
صوت فتح الإخباري:

علمت "القدس" دوت كوم من مصادر خاصة، أن السلطات الاسرائيلية تفكر جديا بإزالة البوابات الالكترونية التي قامت بنصبها أمس أمام مداخل المسجد الاقصى المبارك؛ وذلك في أعقاب العملية المسلحة التي نفذها ثلاثة شبان من أم الفحم صباح الجمعة، واسفرت عن مقتل جنديين اسرائيليين، واستشهاد المهاجمين الثلاثة.

ووفقا لذات المصادر، فإن إزالة تلك البوابات انما يأتي بعد أن رفض المصلون في مدينة القدس التعامل معها، وما رافق ذلك من حملة دبلوماسية أجرت خلالها السلطة الفلسطينية اتصالات عاجلة مع جميع عواصم القرار العالمية، محذرة من الانعكاسات الخطيرة التي ستترتب على مثل تلك الجراءات المنافية لحقوق العبادة للمسلمين في قبلتهم الاولى. اضافة الى غضب الاردن من الاجراءات الاسرائيلية والذي جاء على صيغة تحذير من النتائج التي قد تترتب على مثل تلك الاجراءات "في مناخ تتسيد فيه العواطف والمشاعر المنفعلة، وتتراجع سلطة العقل والمنطق" وفق ما جاء في مقال للكاتب الاردني فهد الخيطان في صحيفة الغد الاردنية صباح اليوم.

وقال الخيطان "ان الأطراف المعنية تحاول إخراج الأماكن الدينية من دائرة الصراع، واحترام حق الناس في ممارسة شعائرهم الدينية، بعيدا عن جدلية الصراع وتداعياته"، مشيرا الى "إن أقصى ما تمكن الأردن من تحقيقه طوال السنوات الماضية هو المحافظة على الوضع القائم في المدينة المقدسة، لحين التوصل لحل للصراع يضمن قيام دول فلسطينية ذات سيادة عاصمتها القدس الشريف".

ويشتعل الجدل بين الاوساط الامنية الاسرائيلية حول جدوى البوابات الالكترونية في حل المعضلة الامنية حيث ترى بعد الجهات بأن من شان البوابات أن تزيد من المخاطر الامنية وان تكون هدفا سهلا للانتقام اضافة الى الاعباء الكبيرة التي ستترتب عليها امنيا لتوفير قوة اضافية لحماية حراس البوابات.

وكانت سلطات الاحتلال سبق وأن نصبت مثل تلك البوابات عقب العملية التي نفذها مهند الحلبي في القدس في تشرين أول عام 2015 لكنها سرعان ما تراجعت عنها، وسارعت الى إزالتها، بعد اسبوع من نصبها بسبب رفض المقدسيين التعامل معها.

وصدرت في القدس أمس بيانات تطالب المصلين برفض التعامل مع البوابات الالكترونية، حيث اتخذ المئات من المصلين من شوارع المدينة المقدسة أماكن لاقامة صلواتهم، ورفع الاذان بعد أن رفضوا التعامل مع بوابات الامر الواقع، التي تمس حقهم في اداء الصلوات في اوقاتها في المسجد الاقصى المبارك.

وكان نائب رئيس حركة فتح محمود العالول ترأس في مكتبه مساء امس اجتماعا ضم شخصيات دينية وامنية، اضافة الى ممثلين عن المدينة المقدسة، تدارس المجتمعون خلاله الخطوات الواجب اتخاذها لمواجهة السياسات الاسرائيلية الجديدة في مدينة القدس، حيث تم الاعلان في نهاية الاجتماع عن تشكيل لجنة طوارئ لمتابع آخر التطورات الميدانية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق